التكنولوجيا تدعم منصات «العقارات الرقمية قيد الإنشاء»

زادت حدة التنافس الإيجابي بين المنصات الرقمية العقارية، مستهدفة الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الراغبين بالتملك الحر في دبي. وعلى الرغم من أن قرار شراء العقار يختلف عن شراء سلعة ما عبر التطبيقات والمنصات الإلكترونية إلا أن المنصات العقارية تؤمن بأن إقناع المشتري بهذا العقار أو ذاك هو مهم بالقدر نفسه، الذي يوازي أهمية اتخاذ قرار الشراء لاحقاً.

وقال ماثيو غريغوري، رئيس دوبيزل العقارية: لقد باشرنا عرض عشرات المشاريع قيد الإنشاء وتأتي الخطوة لتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي في الإمارات العربية المتحدة مع تزايد الطلب على العقارات على الخريطة. وأضاف «من المتوقع أن يصل عدد الوحدات السكنية الجديدة الداخلة إلى السوق بحلول نهاية عام 2021 إلى 124.000 وحدة، لذا طورنا قسم المشاريع الجديدة بعدما استمعنا إلى احتياجات مستخدمينا والمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء. وشملت النقاط التي تم إثارتها ومعالجتها توافر رؤية شاملة للمشاريع والعروض المتاحة في السوق الأولية، وإيجاد طريقة مرنة وتفاعلية لاستعراض المشاريع، وإمكانية الوصول المباشر إلى المطورين. ومن خلال ذلك نهدف إلى تمكين مستخدمينا من اتخاذ قرارات مستنيرة عندما يتعلق الأمر بشراء عقار».

وتُسجل منصة دوبيزل العقارية نحو 130 ألف إعلان عقاري نشط على الدوام، ما يجعلها أكبر منصة للعقارات المعروضة للبيع والتأجير في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتستقبل المنصة ما يزيد على 100 ألف زيارة في اليوم. وتواظب بشكل دوري على نشر تقاريرها حول اتجاهات الأسواق العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتمكين المستهلكين من اتخاذ قرارات أكثر دراية. وتعتبر دوبيزل العقارية شريكاً رسمياً لمعرض «سيتي سكيب جلوبال» المقام في الفترة من 25 إلى 27 سبتمبر 2019 في مركز دبي التجاري العالمي.

يضم قسم «المشاريع الجديدة» على دوبيزل أكثر من 350 مشروعاً قيد الإنشاء، وهي التشكيلة الأكبر بين مواقع الإنترنت العقارية في الإمارات، وتتضمن القوائم تفاصيل المخطط، وتحديثات سير أعمال الإنشاءات، وجولات الواقع الافتراضي 360 درجة، ومخططات الدفع، لتوفير أكبر قدر ممكن من المعلومات وتمكين المشترين من اتخاذ قرارات أكثر دراية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات