عبر 90 مشروعاً خلال 9 أشهر

دبي تستقطب 17.5 ملياراً استثمارات عالية التقنية

كشف فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، أن الإمارة استقطبت 90 مشروع استثمار أجنبي مباشر عالي التقنية بقيمة 17.5 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بحسب بيانات مرصد دبي للاستثمار.

ولفت إلى أن عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المصنفة ضمن فئة «متوسطة التقنية» خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019 يصل إلى 76 مشروعاً بقيمة ملياري درهم. وتأتي هذه التصنيفات بالاعتماد على التصنيف المعتمد عالمياً من قبل منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي.

وأوضح القرقاوي بمناسبة انطلاق «أسبوع جيتكس للتقنية» أن هذه البيانات تعكس تزايد أهمية دبي بالنسبة للاستثمارات التي تعتمد مستويات متقدمة جداً من التقنيات الحديثة، حيث وفرت الرؤية الاستباقية التي خطتها القيادة الرشيدة خلال السنوات الماضية مناخاً ملائماً لاستقطاب المشاريع والاستثمارات وأفضل الكوادر البشرية المتخصصة في قطاع تقنية المعلومات.

مقومات

وأشار إلى أن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار تواصل جهودها الرامية لتعريف مجتمع الأعمال الدولي بالمقومات المتكاملة التي توفرها دبي للمستثمر الأجنبي في مختلف القطاعات وفي مقدمتها المشاريع والاستثمارات المرتبطة بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لافتاً إلى أن التحول الرقمي والاستثمار في قطاع تقنية المعلومات يعد من أبرز التوجهات التي يشهدها الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، وخاصة في ظل بروز العديد من الشركات الناشئة التي باتت قيمتها تناهز المليارات وباتت لاعباً رئيسياً يضاهي الشركات التقليدية.

ولفت إلى أن دبي نجحت في توفير بيئة خدمية وتشريعية ملائمة لمشاريع التقنيات المبتكرة وباتت الإمارة حاضنة لشركات ناجحة تحولت بسرعة إلى شركات عالمية واستقطبت استثمارات من كبرى الشركات وصناديق الاستثمار في العالم، ويأتي في مقدمتها سوق.كوم وكريم، وغيرهما الكثير.

وأوضح القرقاوي أن حزمة القوانين والمبادرات والسياسات التي أقرتها الحكومة مؤخراً بهدف دعم قطاعات الأعمال وتحفيز حركة النمو لمختلف القطاعات من شأنها خلق المزيد من الفرص الواعدة أمام المستثمر الأجنبي والمحلي على حد سواء، وتتكامل مع الاستراتيجيات الحكومية الخاصة بالثورة الصناعية الرابعة بما يشمل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والبيانات الكبيرة والطباعة ثلاثية الأبعاد والتنقل ذاتي القيادة، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة نمواً متواصلاً في الاستثمار الأجنبي المباشر بقطاع تقنية المعلومات في دبي نوعاً وكماً.

ولفت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار إلى أن دبي نجحت في تعزيز دور الاستثمار الأجنبي المباشرة في بناء اقتصاد المعرفة من خلال ابتكار وتطوير تقنيات حديثة وتعزيز استخداماتها في مختلف القطاعات والخدمات.

مدن ذكية

وأكد القرقاوي أن نجاح دبي في استقطاب شركات ومشاريع عالية التقنية يصب في إطار استراتيجيات المدن الذكية التي تتبناها الإمارة، والتي تطرح فرصاً واعدة ومتنوعة للاستثمار والشركات المتخصصة في التقنيات المتقدمة ليس على المستوى المحلي فحسب، بل على المستوى الإقليمي أيضاً انطلاقاً من دبي.

وأشار إلى أن هذه المعطيات تعكس استمرار دبي في ترسيخ مكانتها كبوابة رئيسية للاستثمار في المستقبل، موضحاً أن المؤسسة تواصل المساهمة في دعم هذه المكانة وتوسيع آفاقها.

ولفت إلى أن دبي شهدت نمواً بنسبة 13% في عدد مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر التي تستخدم التكنولوجيا الفائقة والمتوسطة خلال النصف الأول من 2019 مقارنة بنفس الفترة من 2018، مشيراً إلى أن بيانات مرصد دبي لتنمية الاستثمار أظهرت أن 47% من إجمال مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر التي استقطبتها دبي في أول ستة أشهر من 2019 تصنف ضمن فتي عالية ومتوسطة التقنية، أي 121 مشروعاً، فيما بلغت نسبتها من المشاريع المسجلة في الإمارة خلال نفس الفترة من العام الماضي 43% أي 107 مشاريع.

دور متنام

أكد فهد القرقاوي تنامي دور المشاريع المتقدمة تقنياً في الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تستقطبها دبي، حيث جاءت مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر متوسطة وعالية التقنية في صدارة المشروعات التي وفر وظائف جديدة في الإمارة بحصة بلغت 28% في عام 2018، أي أنها وفرت 7000 وظيفة جديدة خلال العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات