«جمارك دبي» تزيد الإنتاج بالذكاء الاصطناعي

استعرضت «جمارك دبي» خلال فعاليات اليوم الأول لأسبوع جيتكس للتقنية 2019 مشروع محرك الإنتاجية، والذي يهدف إلى تعزيز كفاءة القطاع الحكومي، عبر إحداث تحول كبير في إنتاجية الموظفين باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحويل ساعات العمل إلى ساعات إنتاجية، ويتميز بمتابعة ساعات العمل بشكل تلقائي، وتقديم مؤشرات للإنتاجية والتنبؤ بها، ومن ثم يقدم توصياته للإدارة، وذلك عبر تطبيق خوارزميات الذكاء الاصطناعي الخاصة وأبحاث القيادة على بيانات النظام.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «محرك الإنتاجية يعمل على علاج للتحدي المتمثل في انخفاض نمو الإنتاجية، حيث تدفع المؤسسات رواتب مقابل 7 إلى 8 ساعات من العمل، لذا يجب أن تحصل على 5.5 إلى 6.5 ساعات من الإنتاج على الأقل، بعد استقطاع فترات الراحة، إلا أنها لا تحصل فعلياً إلا على 3 ساعات فقط من وقت الإنتاج، ومن هنا تبرز الحاجة إلى مشروع يعتمد التقنيات الحديثة».

وأضاف: «تحقق مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة كذلك نقلة عالمية نوعية جديدة في تسهيل إنجاز المعاملات عبر تطوير أنظمتها، حيث تعرض الجهات التابعة للمؤسسة نحو 17 مشروعاً ذكياً، تعتمد على تقنيات البلوك تشين وخوارزميات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والروبوتات».

من جانبه، قدم أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي شرحاً عن مشروع محرك الإنتاجية، مشيراً إلى أن جمارك دبي حددت عبر استخدام محرك الإنتاجية، فرصاً للتحقيق في 2020 تتمثل في تقليص العمل على التجارة المشروعة بنسبة 16.8% وتحقيق وفورات نسبية من ساعات العمل الإضافية، بما يعادل 1.280.000 ساعة عمل إضافي، ونمو القدرة الإنتاجية 35.5%، وتحسين الالتزام 5.2%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات