«بي دبليو سي»: الإمارات رائدة في وضع إطار تنظيمي لـ«بلوك تشين»

أكدت شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية، أن الإمارات كانت من الدول الرائدة على مستوى العالم في صياغة إطار تنظيمي يحكم التعاملات الرقمية، وفقاً للتقنية المستحدثة المعروفة باسم سلسلة الكتل، أو «بلوك تشين».

واستعرضت «بي دبليو سي»، في تقرير، تجارب أبرز دول العالم المختلفة التي تبنت استراتيجيات محددة للتعاملات الرقمية باستخدام «بلوك تشين».

وتطرق التقرير إلى تجربة الإمارات، فذكر أنها واحدة من الدول القليلة الفاعلة على مستوى العالم في نشر «بلوك تشين»، وذكر أن الإمارات أطلقت عدة برامج ومبادرات لذلك.

وأبرزها «استراتيجية الإمارات لــ«بلوك تشين» 2021»، التي تهدف إلى إجراء 50% من كل التعاملات الحكومية في كل الهيئات الحكومية بالإمارات باستخدام «بلوك تشين» بحلول عام 2021.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات