اتحاد المصارف يدعم اعتماد «الهوية الرقمية»

Ⅶ عبد العزيز الغرير

أعلن اتحاد مصارف الإمارات، عن تعاونه مع مصرف الإمارات المركزي، في لعب دور استشاري مهم لابتكار وتحسين «الهوية الرقمية»، تطبيق الهاتف الجوال الذي جرى كشف النقاب عنه مؤخراً، وهو بمثابة هوية رقمية وحل للتوقيع الرقمي للمقيمين والزوار في دولة الإمارات.

وتعدّ هذه المبادرة المشتركة بين دبي الذكية وهيئة أبوظبي الرقمية وهيئة تنظيم الاتصالات، واحدة من أحدث الأدوات التي تم إطلاقها في القطاع العام في محاولة لتعزيز رقمنة الخدمات في جميع أنحاء الدولة. ويستعد أكثر من 50 بنكاً في الإمارات لتطبيق «الهوية الرقمية»، حيث ستكون بعض تلك البنوك جاهزة لدمج نظام التوثيق الجديد بحلول الشهر المقبل.

وصرّح معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي «مصرف الإمارات المركزي» يحرص على دعم مبادرة «منصة الهوية الرقمية»، التي تقدر على إرساء الأسس اللازمة نحو مزيد من الخدمات الرقمية في المستقبل، إلى جانب دعم التحول الرقمي الذي تشهده بالفعل العديد من القطاعات في دولة الإمارات.

وانطلاقاً من مساعي المصرف المركزي الرامية إلى تلبية احتياجات عملاء البنوك وضمان خدمتهم وحمايتهم بشكل مناسب، سمح المصرف المركزي، بالتنسيق مع اتحاد مصارف الإمارات، للبنوك باستخدام المنصة لإجراء عمليات التحقق من العملاء رقمياً، وهذا مجرد مثال واحد على الطرق التي يمكننا من خلالها الاستفادة من قدرات «منصة الهوية الرقمية» وحلولها التقنية.

ومن ناحية أخرى، فإن هذه المبادرة، التي أطلقها مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وتقودها هيئة تنظيم الاتصالات بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية ومؤسسة دبي الذكية، دليل على التزام حكومة دولة الإمارات بالابتكار والتحول الرقمي والتكنولوجيا الذكية».

وقال معالي عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات: «شهدنا مؤخراً موجة كبيرة من التغييرات في مبادرات التحول الرقمي، وتمثل «الهوية الرقمية» مثالاً رائعاً على كيفية دفع حدود الابتكار باستمرار لتحسين الخدمات وتجارب المستخدمين في جميع أنحاء دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات