خدمة جديدة من كاسبرسكي لمشاريع «البلوك تشين» خلال المعرض

تعرض كاسبرسكي خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2019 خدمة جديدة لمساعدة الشركات على حماية تطبيقاتها التي تبنيها داخلياً بالاستناد على تقنية سلسة الكتل «البلوك تشين».

ويحتوي الحلّ على ميزة تقييم التطبيقات العاملة على بُنية «بلوك تشين» التحتية، إضافة إلى القدرة على التدقيق في ترميز العقود الذكية. ويساعد هذا الحلّ الشركات على اكتشاف المشكلات الأمنية والتناقضات في المنطق التجاري للعقود الذكية، وحلّها، مع مواصلة تحول المشروع المبني على «بلوك تشين» من ابتكار داخلي إلى جزء واقعي من العمليات التجارية.

والعديد من المشاريع لا تزال في مراحل التطوير الأولية على «البلوك تشين» عند أقسام الابتكار في الشركات والمؤسسات، التي قد لا تكون خطّطت بعدُ لضمان أمن هذه المشاريع عند اكتمالها، ووجدت دراسة استقصائية أجرتها كاسبرسكي لآراء مجموعة من مديري أمن المعلومات في الشرق الأوسط وأفريقيا، أن 13% فقط منهم يرون أن «البلوك تشين» ستصبح العامل الأشدّ تأثيراً في تقنية المعلومات مستقبلا لكن يُنتظر في مرحلة ما أن تصبح هذه التطبيقات، التي تتعامل مع بيانات شديدة الحساسية، مدمجة في الأنظمة الأساسية للأعمال، وحينها ستُضطر فرق الابتكار إلى تنفيذ الإجراءات الأمنية والحصول على الموافقات اللازمة، والتي قد تؤخر تسليم مشاريعها.

وينطوي الحلّ Enterprise Blockchain Security على مجموعة خدمات لتدقيق العقود الذكية ولتقييم مستويات الأمن في التطبيقات. وتضمن هذه الخدمات الترتيب الصحيح للمنطق التجاري في العقود الذكية والعمليات الآمنة لتطبيقات «البلوك تشين».

وهناك ميزة للكشف عن حالات عدم التزام بالسلوكيات الموثقة والثغرات الأمنية المحتملة، فضلاً عن الأخطاء في منطق الأعمال. وهناك أيضاً ميزة صُممت للكشف عن الثغرات الأمنية في التطبيقات العاملة ضمن البنية التحتية لتقنية «بلوك تشين»، لضمان عدم تأثيرها السلبي في مجمل النظام. .

توقعات

تتطلع الجهات الحكومية والشركات الخاصة لتبني تقنية «بلوك تشين» بهدف تشغيل المشاريع واسعة النطاق المعتمدة على البيانات بشكل شفاف وأكثر كفاءة، وتتوقع شركة «آي دي سي» أن يصل الإنفاق على تقنيات «البلوك تشين» في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 370 مليون دولار بحلول 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات