«المالية» تبحث تطوير منصة المشتريات الحكومية الرقمية

المناقشات تستهدف تطبيق أفضل الممارسات العالمية | من المصدر

نظم فريق اللامستحيل في وزارة المالية ورشة عمل تحت عنوان: «التفكير التصميمي» للشركاء من الجهات الاتحادية الأسبوع الماضي في مختبر الابتكار بمقر الوزارة في دبي، بهدف بحث أفضل الحلول والأفكار المبتكرة التي يمكن أن تسهم في التطوير وذلك في إطار جهود الوزارة الرامية لتطوير منصة رقمية متكاملة للمشتريات الحكومية استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتطوير كفاءة وفعالية المشتريات الحكومية من خلال منصة إلكترونية تتيح للجهات الاتحادية إتمام عملية الشراء خلال 6 دقائق بدلاً من 60 يوماً.

نموذج مستدام

وثمّن معالي عبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، جهود فريق عمل منصة المشتريات الحكومية ضمن وزارة اللامستحيل من مختلف الهيئات والجهات الاتحادية مشيراً إلى أهمية تطوير منصة سهلة الاستخدام تقدم نموذجاً مبتكراً ومستداماً في العمل الحكومي يوفر حلولاً استباقية مبتكرة تتميز بالسهولة والسلاسة وتدعم رواد الأعمال من المواطنين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والترابط والتنسيق مع الأنظمة المالية الاتحادية وترتقي إجمالاً بمستويات رضا المتعاملين.

وأشار معاليه إلى أن فريق عمل منصة المشتريات الحكومية في وزارة المالية عمد خلال الفترة الماضية للتواصل مع عدد من الجهات الاتحادية وكذلك مع ممثلين عن الموردين من الشركات الصغيرة بهدف إجراء دراسات وتحليلات شاملة للوضع الحالي تمهيداً لتحديد فرص التطوير الممكنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات