احتفالاً باليوم الوطني للصين

القنصل الصيني العام في دبي يقرع جرس افتتاح سوق ناسداك دبي

قرع لي شيوي هانغ، القنصل العام الصيني في دبي، جرس افتتاح سوق ناسداك دبي احتفالاً بذكرى اليوم الوطني لجمهورية الصين الشعبية.

يعكس هذا الحدث الروابط القوية والمتنامية بين جمهورية الصين الشعبية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تشمل إدراج سندات صينية في بورصة ناسداك دبي بصفتها مركز الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تلعب دولة الإمارات العربية المتحدة دورًا رئيسيًا في مبادرة الحزام والطريق، وقد بلغت حصتها 26% من حجم التجارة غير النفطية بين الصين والدول العربية في 2018.

يتواجد في دبي أكثر من 6,000 شركة ومؤسسة صينية، بما في ذلك البنوك الصينية الرئيسية، بالإضافة إلى أن 43% من الاستثمارات الأجنبية الموجهة من الصين إلى الدول العربية تم تلقّيها من قِبل دولة الإمارات. من ناحية اخرى، يتجاوز عدد المواطنين الصينيين الذين يُقيمون في دولة الإمارات عددهم في أي دولة من دول المنطقة، وأن حوالي 850,000 مواطن صيني قد زار دبي في عام 2018، بنسبة 12% أكثر عن عام 2017.

وفي هذا السياق قال القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي، لي شيوي هانغ،: "يسعدني أن أحتفل باليوم الوطني للصين هنا في بورصة ناسداك دبي، في ظل استمرار التوسع السريع للعلاقات بين الصين ودولة الإمارات في مجالات المال والأعمال والتجارة والسياحة. وتجسد روابط الأسواق المالية القوية بين ناسداك دبي والصين نموذجاً إيجابياً على جهود التعاون والتنسيق بيننا وبين دولة الإمارات، مما يعود بالنفع على شعبي الدولتين وعلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ككل."

يذكر أن الإدراجات الصينية في سوق ناسداك دبي تشمل ثلاث صكوك إسلامية صادرة عن حكومة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، إضافة إلى بعض من السندات المُدرجة من قِبل بنك الصين الزراعي، وبنك الصين، وبنك الإنشاءات الصيني، وبنك الصين الصناعي والتجاري، وشركة ينغتشوان تونغليان لتشغيل الاستثمارات الرأسمالية. حيث بلغت القيمة الإجمالية للإصدارات 9.15 مليار دولار أمريكي، وقد أصدرت هذه السندات بالدولار الأمريكي واليوان الرنمينبي. 

من جهته علق عبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: "لقد تشرفنا بإستقبال القنصل العام في ناسداك دبي، تزامناً مع هذه المناسبة المميزة التي تحتفل فيها الصين باليوم الوطني. حيثً تٌعد جمهورية الصين شريكاً رئيسياً للسوق في ضوء توسع علاقاتنا مع شركاء السوق في الدول الآسيوية بهدف توفير فرص جديدة للمصدرين والمستثمرين."

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: نحن على أتم الاستعداد لدعم الشركات والمشاريع الصينية في توسيع أنشطتها المالية والتجارية في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونتطلع لمزيد من التعاون مع الأسواق المالية في فئات الأصول بما في ذلك الأسهم والسندات، حيث تتميز هيكلية عملنا في البورصة بخبرتها في التعامل مع المؤسسات الصينية."


وبهذه المناسبة قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "لقد استثمرنا بشكل كبير في بناء منظومة مالية متطورة لدعم نمو الشركات الصينية في المنطقة عبر دبي. ويحتضن مركز دبي المالي العالمي أكبر أربع بنوك صينية وعدد من المؤسسات الصينية التي تتخذ منه مقراً لإطلاق عملياتها والاستفادة من أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا السريعة النمو. ونحن نلتزم بتقوية علاقتنا مع الصين من خلال التحسين المستمر في بنيتنا التحتية القوية وبناء شراكاتنا الإستراتيجية مع الشركات الصينية، حيث نتمنى للصين المزيد من الإزدهار والرخاء الإقتصادي في السنوات القادمة."

ومن الجدير بالذكر أن اليوم الوطني للصين يُمثل ذكرى تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات