توقع نجاحاً هائلاً لإكسبو وزواراً أكثر من المتوقع

تيم كلارك: دبي تعيد تعريف مطارات المستقبل

تيم كلارك

أكد تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، أن دبي تقود التغيير في أشكال المطارات، وتعيد تعريف مطارات المستقبل.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية بثتها أمس، شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، إنه مع التغيير الذي يطرأ على التقنيات المستخدمة في تصميم المطارات.

وكذلك التغيير في التطبيقات التقنية المستخدمة في معالجة إجراءات السفر وتسليم الأمتعة، أرى أن دبي تعيد الآن تعريف الشكل المستقبلي للمطارات العصرية، فعلى سبيل المثال، لم تعد هناك حاجة إلى تلك المساحات الشاسعة المخصصة لفحص جوازات السفر الخاصة بالمسافرين.

وأجرى كلارك المقابلة التلفزيونية بمناسبة اقتراب الذكرى السنوية الــ 34 على تأسيس طيران الإمارات، وأيضاً على بدء عمل كلارك معها.

وذكر كلارك في الحوار الذي أجرته معه الشبكة أن دولة الإمارات تأتي في طليعة الدول التي تجري حركة تغيير هائلة في تصاميم وتسيير المطارات، مؤكداً أن هذا التغيير سيظهر في غضون العقد المقبل.

وتطرق كلارك إلى «إكسبو 2020 دبي»، فتوقع أن يلقى نجاحاً هائلاً، وقال: «أرادت دبي «إكسبو 2020 دبي» لأنها تدرك أنها قادرة على أن تصنع منه إنجازات تفوق كثيراً ما حققه الآخرون خلال الأعوام الــ 10 أو الــ 15 الأخيرة. لا أريد أن أبدو متحاملاً على المدن الأخرى، التي استضافت إصدارات سابقة من «إكسبو»، إلا أنني أعتقد أن دبي ستقدم للعالم «إكسبو» غير مسبوق.

يتعلق الأمر بالحماسة، العقلية، الأفكار، الموارد والإنفاق الذي يجري استعداداً للحدث. الجميع يتكاتف ويشارك من أجل إنجاح «إكسبو 2020 دبي»، ليس في دبي فحسب، بل في أبوظبي وكل الإمارات».

وأوضح كلارك أنه يرى التقديرات المتداولة لعدد الزوار الذين سيتوافدون لمشاهدة «إكسبو 2020 دبي» أقل كثيراً مما يجب، فقال: «برأيي أن عدد المشاركين في الحدث، سواء كانوا زواراً أم مقيمين، سيكون فعلياً أكثر مما هو متوقع، فحينما نعرض للأسواق العالمية ما يحدث في «إكسبو 2020 دبي» ونشرح لهم ما يمكن أن يروه خلال الحدث وما هي التجارب والخبرات التي يقدمها لهم، فسنستقطب المزيد من الحضور».

واَضاف: «يجب ألا ننسى أن الحدث سيقام خلال الفترة بين شهري أكتوبر وأبريل، وهي ذروة الموسم السياحي في دبي، لذا، فأتوقع أن يستقطب الحدث عدداً أكبر من الزوار، إن الـ 15 أو الـ 20 مليون سائح الذين يزورون دبي سنوياً في الأوقات العادية سيتضاعفون حينما يرون الفعاليات الرائعة المصاحبة لـــ «اكسبو 2020 دبي».

والتي تناسب كل الفئات العمرية». وعن التوسع في «مطار آل مكتوم الدولي»، أكد كلارك أن هذا الأمر لا علاقة له بــ«إكسبو 2020 دبي»، موضحاً أن غالبية أعمال التوسعة في المطار بخصوص الحدث قد انتهت بالفعل.

وقال كلارك: «لقد انتهت دبي بالفعل من تشييد مبنى استقبال المسافرين في «مطار آل مكتوم الدولي»، وهو قادر على استقبال عدد ضخم من المسافرين يبلغ 30 مليون مسافر، أي تقريباً عدد المسافرين نفسه، الذي يستوعبه مطار «لندن غاتويك» البريطاني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات