غرفة أبوظبي تبحث تعزيز التعاون في قطاعات الطاقة مع الفلبين

استقبل محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، صباح أمس، في مبنى غرفة أبوظبي كارون إسكانو مساعد وزير الطاقة بجمهورية الفلبين، والوفد المرافق لها.

تناول اللقاء فرص تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك بين مجتمعي الأعمال في كل من إمارة أبوظبي وجمهورية الفلبين الصديقة، خاصة في قطاعات الطاقة والنفط والغاز والتكنولوجيا.

وقال المهيري: إن إمارة أبوظبي أصبحت مركزاً اقتصادياً رئيساً في المنطقة، ووجهة عالمية للعديد من الملتقيات والمعارض والمؤتمرات الاستثمارية في قطاعات النفط والغاز.

كما تعد إمارة أبوظبي في مصاف الدول العالمية المهتمة بمجالات الطاقة المتجددة والنفط بشكل عام، وتمتلك العديد من الشركات الوطنية العالمية الرائدة والعاملة في هذا المجال مثل شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك»، وشركة مبادلة وشركة طاقة.

مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي أصبحت اليوم بوابة للشركات العالمية الراغبة في دخول الأسواق الإقليمية، لما تتميز به من مناخات استثمارية محفزة، وما توفره من فرص كبيرة للاستثمار الإقليمي والعالمي، في ظل بيئة عمل ذات ميزات تنافسية ومنظومة تشريعية متطورة توفر الخدمات والتسهيلات المتميزة، التي تساعد الشركات على تطوير أعمالها واستمرار نجاحها وتعزيز عوائدها.

وأعربت كارون إسكانو عن سعادتها بما تعرفت إليه من خلال زيارتها الأولى لإمارة أبوظبي والغرفة، وقالت: إن دولة الإمارات سباقة في مجالات الطاقة بشكل عام، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يأتي للاستفادة من الخبرات الإماراتية في هذا الشأن، كما يعد فرصة للتعرف على المجالات الاستثمارية المتاحة لدى البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات