تحتضن 66 مصنعاً 50 منها بدأت الإنتاج

66 مليار درهم استثمارات «كيزاد» الصناعية

أكد إدوين لاميرس نائب الرئيس للتجارة وتطوير الأعمال في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي «كيزاد» أن استثمارات المدينة تخطت 66 مليار درهم بنهاية الشهر الماضي، مشيراً إلى أن عدد المصانع الرئيسية المتواجدة في المدينة حالياً يصل إلى 66 مصنعاً منها 50 مصنعاً بدأت الإنتاج و15 مازالت في مراحل مختلفة من الإنشاء ومن المُتوقع أن تدخل حيز الإنتاج خلال العامين الحالي والمقبل.

وأوضح في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن عدد المستثمرين المواطنين والأجانب بالمدينة يتجاوز حالياً 400 مستثمر، لافتاً إلى أن المدينة تشهد تنفيذ نحو 350 مشروعاً صغيراً ومتوسطاً سيكون لها دور كبير في تطوير القطاع الصناعي في أبوظبي والإمارات.

وشدد إدوين لاميرس على النجاح الكبير الذي تحققه مدينة خليفة الصناعية في جذب الاستثمارات الأجنبية لأبوظبي مؤكداً أنها تتميز ببنية تحتية ذات مستويات عالمية تمكن المستثمرين من دخول منتجاتهم للأسواق العالمية، من خلال شبكة نقل متعددة الوسائط عبر الشبكات البرية والموانئ البحرية والسكك الحديدية والمطارات الجوية، مما يسهل وصول منتجاتهم إلى 4.5 مليارات مستهلك.

وأوضح أن المدينة تستفيد كثيراً من الإمكانيات الكبيرة لميناء خليفة، مشيراً إلى أن الميناء يخدم حالياً أكثر من 20 من خطوط الشحن العالمية الكبرى التي تربط أبوظبي بأكثر من 60 وجهة عالمية ويتيح تصدير واستيراد المنتجات العالمية من وإلى أي مكان في العالم.

قائمة الأجانب

وذكر نائب الرئيس للتجارة وتطوير الأعمال في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي، أن المستثمرين الصينيين يتصدّرون قائمة المستثمرين الأجانب في المدينة، مشيراً إلى تواجد 19 شركة صينية تعمل في مجمع التعاون الإماراتي الصيني بمدينة «كيزاد» الصناعية، ويتم حالياً بناء 5 مصانع صينية تضم مصانع لإطارات السيارات، وبطاريات السيارات، والكيماويات، والطباعة ثلاثية الأبعاد ومصنعاً لقطع غيار السيارات، ومن المقرر الانتهاء منها خلال العامين المقبلين.

ولفت إلى أن أحد هذه المصانع وهو مصنع رودبوت للإطارات قطع شوطاً كبيراً في عمليات الإنشاء ومن المتوقع أن يدخل حيز الإنتاج نهاية العام المقبل.

وذكر إدوين لاميرس أن إجمالي الاستثمارات الصينية بالمدينة تتجاوز 6.2 مليارات درهم (1.7 مليار دولار) متوقعاً إبرام اتفاقيات استثمارية جديدة مع المستثمرين الصينيين العام المقبل.

خطة ترويجية

وأوضح أن المدينة تنظم حملة إعلانية ضمن خطة ترويجية قوية في السوق الصيني في الوقت الحالي لزيادة الاستثمارات الصينية في «كيزاد»، مشيراً إلى أن الحملة ترتكز على التأكيد على أن مدينة خليفة الصناعية تمتاز بوجود منطقة حرة يسمح فيها التملك للأجانب بنسبة 100%.

وقال «تمثل منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة الجيل الجديد للأنشطة التجارية واللوجستية والصناعية، حيث تبشر بمرحلة جديدة من المشاريع في المنطقة، بالاستناد إلى البنية التحتية لمدينة خليفة الصناعية، إلى جانب مزايا الاستثمار في المنطقة الحرة.

وأشار إلى أن منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة نجحت في استقطاب استثمارات من مختلف القطاعات، وعلى رأسها الألمنيوم، المركبات، المعادن المهيكلة، الخدمات اللوجستية، صناعة الأغذية، الصناعات الدوائية، البوليمرات، التغليف، وغيرها من القطاعات التي تعتمد على ميناء خليفة، كما تميز المخطط الرئيسي للمدينة بالمرونة والقدرة على استيعاب المزيد من الصناعات مستقبلاً على المساحات الأرضية المعدة للاستخدام.

وأكد إدوين لاميرس، أن زيادة الاستثمارات في «كيزاد» يرتبط بشكل وثيق بتطوير ميناء خليفة، مشيراً إلى أن موانئ أبوظبي تخطط لرفع القدرة الاستيعابية للميناء إلى 9 ملايين حاوية نمطية خلال الثلاث سنوات المقبلة وذلك بإضافة رصيف ضخم جديد بطول 3 كيلومترات وتوسعة ساحة التخزين في رصيف البضائع في القسم الجنوبي من ميناء خليفة إضافة إلى تعميق القناة الرئيسة وحوض الميناء.

وأضاف أن شركة «كوسكو» الصينية انتهت في مارس الماضي من إنشاء رصيفها الأول والضخم في ميناء خليفة، مشيراً إلى أن هذا الرصيف رفع الطاقة الاستيعابية لميناء خليفة من نحو 2.5 مليون إلى أكثر من 5 ملايين حاوية نمطية.

توسعة

أكد إدوين لاميرس أن التوسعة الجديدة لميناء خليفة عبر الرصيف الثاني الضخم تأتى في إطار التزام موانئ أبوظبي بتوفير المزيد من الخيارات للعملاء الذين يستخدمون ميناء خليفة، حيث ستؤدي إلى زيادة الاستثمارات داخل «كيزاد» لافتاً إلى أنه عند اكتمال جميع مراحل تطوير هذا الميناء الحيوي، ستصل الطاقة الاستيعابية المتوقعة لميناء خليفة إلى 15 مليون حاوية نمطية سنوياً بحلول عام 2030.

«المصرف» يضع حجر أساس مبناه في «كيزاد»

احتفل المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية «المصرف» بوضع حجر الأساس لمبناه الجديد في مدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، والتي تعد واحدة من أكبر المراكز الصناعية واللوجستية المتكاملة في منطقة الشرق الأوسط، ليكون بذلك أول مصرف يبدأ أعماله في المدينة.

حضر الحفل سمير شاتورفيدي، الرئيس التنفيذي لمدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، والسيد فيصل كلداري المدير التنفيذي في المصرف، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في كيزاد والمصرف.

وقال فيصل كلداري الرئيس التنفيذي في المصرف: «أثبتت مدينة خليفة الصناعية نجاحها من خلال قدرتها على استقطاب العديد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية. إننا سعداء بوضع حجر الأساس لمبنى المصرف وذلك في إطار استراتيجيتنا لتوسيع حضورنا في أبوظبي.

إن القطاع التجاري يعد ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي في الإمارات، وركناً أساسياً في استراتيجية النمو التي تنتهجها، وهو ما يدفعنا لمواصلة العمل للحفاظ على المكانة الرفيعة التي احتلها المصرف لخدمة هذا القطاع».

من جهته قال سمير شاتورفيدي، الرئيس التنفيذي لمدينة خليفة الصناعية «كيزاد»: «نرحب بانضمام المصرف إلى مدينة خليفة الصناعية، حيث تتماشى هذه الخطوة مع جهودنا الرامية إلى تعزيز تجربة العملاء والارتقاء بجودة الخدمات من خلال توفير حلول مصرفية متكاملة للشركات والمستثمرين.

إن قرار المصرف بإنشاء مبنى في كيزاد يعكس التزامنا بالمساهمة في دعم مجتمع الأعمال من خلال توفير بيئة داعمة تضم مختلف أنواع المرافق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات