الإمارات بوابة إقليمية لشركات التكنولوجيا المالية

أكد «معهد ميلكن» الأمريكي أن الإمارات رائدة على مستوى المنطقة في تَبَني نظام بيئي داعم لقطاع الخدمات المالية التقنية «فينتك».

وأصدر المعهد تقريراً بعنوان «صعود «فينتك» في منطقة الشرق الأوسط»، والذي رصد فيه بروز نجم «فينتك» في المنطقة، مع التركيز على الإمارات والبحرين تحديداً، باعتبارهما الرائدتين الإقليميين في هذا الشأن.

وذكر التقرير أن الإمارات تعد بمثابة بوابة دخول المنطقة أمام الشركات المتخصصة في «فينتك»، حيث تتيح لهذه الشركات العاملة على أرضها فرصة دخول الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط؛ أفريقيا؛ وجنوب آسيا، والتي يُقَدّر حجمها الإجمالي بنحو 8 تريليونات دولار، ويبلغ التعداد الإجمالي لسكانها نحو 3 مليارات نسمة منهم 70% غير قادرين على الوصول إلى الخدمات المالية.

وأضاف أن الإمارات مهتمة باستقطاب الشركات الدولية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا، وخاصة المالية، لتتخذ منها قاعدة انطلاق لانتشارها.

وتطرق التقرير إلى تجربة الإمارات في «فينتك»، فاستعرض كل الاستراتيجيات والمبادرات التي تبنتها الإمارات لنشر التقنية الحديثة وترسيخ مبادئ الابتكار عموماً، ومنها «فينتك»، فذكر أن الإمارات أطلقت على المستوى الاتحادي خططاً عدة لتحديث كل أوجه الحياة في الدولة، ومنها «الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات