خطة

كلارك: أسس ومبادئ صنعت نجاح «طيران الإمارات»

أكد سير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، أنه منذ تأسيس الناقلة في أكتوبر عام 1985، وضع فريق العمل مجموعة من الأسس والمبادئ العامة، وهي التي يُعزَى إليها الفضل الأكبر في النجاح الذي تحققه الناقلة الآن، لكونها تضمّنت كل الجوانب المتعلقة بعملها، بما في ذلك الميزانية، كما تضمّنت أيضاً قواعد للعبة، ووضعت تصوراً لما ستكون عليه الناقلة الآن.

وأجرى كلارك مقابلة مع «سي إن بي سي» بمناسبة اقتراب الذكرى السنوية الــ34 على تأسيس طيران الإمارات، وأيضاً على بدء عمل كلارك معها.

وقال كلارك: «وضعنا آنذاك خطة ونموذجاً للعمل بالناقلة. كانت الخطة مكتوبة بخط اليد، وما زلت أحتفظ بها إلى يومنا هذا في مكتبي. تكونت الخطة من 10 نقاط، وما زلنا نطبّق كل منها حتى الآن».

وأضاف بقوله: «أعتقد أن جوهر نجاحنا يكمن في بساطة نموذج أعمالنا ومصداقيته، وعزيمتنا وتركيزنا على تنفيذ ما نصبو إليه».

وأكد أن قصة نجاح «طيران الإمارات» تتمتع بالمصداقية فيما يتعلق بالجانب المالي أيضاً، وقال: «حققنا تدفقاً مالياً قوياً منذ تأسيسنا، وقدمنا للحكومة آنذاك عائداً تبلغ قيمته 4 مليارات دولار على استثمار بلغت قيمته 10 ملايين دولار».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات