وفق أفضل المعايير العالمية لتطوير الخدمات الحكومية

«أبوظبي الرقمية» تجدد هويتها المؤسسية

روضة السعدي والمديرون التنفيذيون خلال اللقاء الإعلامي | البيان

أطلقت هيئة أبوظبي الرقمية أمس هويتها المؤسسية الجديدة وذلك انسجاماً مع القانون رقم (16/‏‏2019) الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي بشأن إنشاء هيئة أبوظبي الرقمية، والتي حلّت مكان مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.

وجاء ذلك خلال حفل عقد أمس في أبوظبي بمشاركة الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، والمدراء التنفيذيين في الهيئة، بالإضافة لعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية بالدولة.

وتعكس الهوية المؤسسية الجديدة لـ«هيئة أبوظبي الرقمية» وشعارها الجديد رؤيتها ورسالتها المتمحورة حول تطوير المنظومة الرقمية للخدمات الحكومية، ويأتي هذا الإطلاق بما يتماشى مع الدور الاستراتيجي الذي تقوم به الهيئة في قيادة مسيرة التحول الرقمي لإمارة أبوظبي، وترسيخ مكانة الإمارة كمركز رائد للابتكار الرقمي على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأكدت الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية خلال الحفل، أن قانون إنشاء هيئة أبوظبي الرقمية يعكس الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة فيما يتعلق بمستقبل القطاع الحكومي في إمارة أبوظبي، وحرصها على تحقيق الريادة في المجالات التكنولوجية من خلال إيجاد بيئة رقمية آمنة وموثوقة من شأنها دعم خطط التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضافت أن «الهيئة تسير بخطى واثقة نحو الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة، انسجاماً مع الرؤى والتطلعات المستقبلية لإمارة أبوظبي لتعزيز دور التحول الرقمي والعمل الحكومي المشترك، وإرساء النموذج المستقبلي للقطاع الخدمي الحكومي في الإمارة، والذي يتضمن كافة جوانب الحياة من سكن وتعليم وصحة وعمل وترفيه، بما يحقق المزيد من الرفاهية للمجتمع».

رؤية مستقبلية

تعتبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية «تم» برؤيتها المستقبلية، الأولى من نوعها في المنطقة وتهدف إلى تحقيق تحول جذري ونقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات في إمارة أبوظبي وتوفير تجربة استثنائية للمتعاملين توظف أحدث الابتكارات وتواكب آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا بالإضافة إلى تبسيط الإجراءات عبر تطبيق حلول رقمية متكاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات