منتدى يبحث في دبي تطوير قطاع الأغذية والمشروبات الأسبوع المقبل

مريم المهيري

تستضيف دبي يومي 25 و26 سبتمبر الحالي منتدى مستقبل الصناعات الغذائية الأول على المستوى الإقليمي، الذي يستقطب مطوري وقادة هذا القطاع، وخبراء صناعة الأغذية والمشروبات، لمناقشة التدابير اللازمة للحفاظ على الابتكار في صناعة الأغذية والمشروبات.

زيادة

وقالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة، المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي،: إن ارتفاع عدد سكان دولة الإمارات الحالي المتوقع إلى 11.5 مليوناً بحلول عام 2025، سيؤدي إلى زيادة في استهلاك الأغذية بنسبة 12 % سنوياً، وعليه، فإن مكتب الدولة للأمن الغذائي التابع لحكومة الإمارات، يلتزم بضمان توفير الموارد التي يحتاجها قطاع الأغذية والمشروبات، لتلبية هذه الزيادة في الاستهلاك.

وأضافت المهيري أن مكتب الدولة للأمن الغذائي، قد وضع استراتيجية وطنية للأمن الغذائي، لتعزيز الأعمال التجارية في قطاع الزراعة، وتنويع واردات قطاع الأغذية والمشروبات، والتي تبلغ حالياً حوالي 90 %، بهدف تزويد قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة، بنسبة أكبر من المنتجات المزروعة محلياً، من خلال التقدم المبتكر في إنتاج الأغذية، واستخدام التكنولوجيا الزراعية، بالإضافة إلى تقليل هدر الموارد، وتشجيع الغذاء الصحي للسكان، معتبرة أن منتدى الصناعات الغذائية يسمح للحكومة ولممثلي قطاع الأغذية والمشروبات، بتبادل المعرفة والخبرات، للمساعدة في تحقيق أهداف قطاع الأغذية والمشروبات.

 

من جانبه، أكد عبد الله عبد القادر المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، أن الهيئة تؤدي دوراً وطنياً في دعم جهود الحكومة في مجال الأمن الغذائي في وضع المعايير، وإصدار شهادات المطابقة الخاصة بالزراعة والمنتجات العضوية، حيث أنجزت الهيئة نظام العلامة الإماراتية للزراعة المستدامة، والتي تعد أحد ركائز المنظومة الوطنية الشاملة للتمكين في إنتاج الغذاء المستدام، وتوظيف الابتكارات والتكنولوجيا الحديثة، وتعزيز الإنتاج المحلي.

وقال: «إن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إضافة إلى أنها تستحدث وتتبنى الأنظمة واللوائح الفنية والمواصفات القياسية، إيماناً منا بأنها أحد أهم نقاط التأثير في تعزيز عملية الإنتاج، وضمان الوفرة الغذائية في الأسواق، وقد أصدرت "مواصفات" ما يناهز 1250 مواصفة قياسية في قطاع الأغذية والزراعة، منها 716 لائحة فنية ذات علاقة».

تحول

من جهة أخرى، قال صالح لوتاه رئيس مجلس إدارة مجموعة مصنعي الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة، إن احتياجات المستهلك تمر بمرحلة كبيرة من التحول والتطور، مع التركيز بشكل أكبر على الجوانب الصحية، حيث تتعاون الجهات التنظيمية والجهات الحكومية في قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة، على ضمان مرور القطاع عبر هذه التحولات والتطورات، ما يجعله مركزاً غذائياً إقليمياً مميزاً.

وقال طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية، إن مثل هذا المنتدى، يمكن أن يجلب صانعي القرار في القطاعين العام والخاص، لمناقشة وتحديد التدابير المستدامة التي تسهم في تحقيق أهداف الأمن الغذائي على المدى البعيد في الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات