«الاقتصاد» تبحث تعزيز التعاون مع مدينة تشانغدو الصينية

محمد الشحي وأعضاء الوفد الصيني خلال اللقاء في أبوظبي | البيان

بحث المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، سبل تعزيز التعاون بين دولة الإمارات ومدينة تشانغدو عاصمة مقاطعة سيشوان بجمهورية الصين الشعبية في عدد من المجالات الحيوية، من أبرزها التجارة والاستثمار والتكنولوجيا المتقدمة والبنية التحتية والسياحة.

جاء ذلك خلال لقائه وفداً من مدينة تشانغدو يترأسه فان ريبينغ عضو لجنة الحزب الشيوعي الصيني لمقاطعة سيشوان أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني للجنة بلدية تشانغدو. حضر اللقاء حميد بن بطي المهيري، الوكيل المساعد لقطاع الشؤون التجارية، ويوسف عيسى الرفاعي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وهند اليوحة مديرة إدارة الاستثمار في وزارة الاقتصاد.

وأكد المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي متانة العلاقات بين دولة الإمارات والصين، والتي ترقى إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، مدفوعة برغبة البلدين الثابتة في بناء روابط قوية ومستدامة، مشيراً إلى أن الصين هي الشريك التجاري غير النفطي الأول عالمياً لدولة الإمارات على مدى السنوات الخمس الماضية.

وأبدى ريبينغ اهتمام حكومة شانغدو بتعريف مجتمع الأعمال الإماراتي بفرص الشراكة والتعاون التجاري والاستثماري في شانغدو، وجذب الاستثمارات الإماراتية إلى القطاعات الحيوية في المدينة، ولا سيما أن تشانغدو التي يبلغ عدد سكانها اليوم 21 مليون نسمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات