تعاون بين «الإنشاءات البترولية» وشركتين صينيتين

أعلنت «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية»، إحدى شركات «صناعات» التابعة لحكومة أبوظبي، أمس، عن توقيع مذكرتي تفاهم منفصلتين مع اثنتين من الشركات الصينية الرائدة في قطاع الطاقة هما:

«الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية» (CPECC) التابعة لمؤسسة البترول الوطنية الصينية (CNPC)، و«الشركة الصينية الوطنية للهندسة الكيميائية» ((CNCEC، وذلك بهدف استكشاف فرص التعاون المشترك في مشاريع تطوير حقول النفط والغاز البرية والبحرية ومجالات الاهتمام الاستراتيجية الأخرى.

جرت مراسم توقيع المذكرتين على هامش مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين الذي تستضيفه أبوظبي، بحضور الدكتور محمد راشد الهاملي، رئيس مجلس إدارة «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية»، وجو شونلين، المستشار الاقتصادي والتجاري- الصين. وقام بتوقيع الاتفاقية الأولى كل من المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية.

وليو هايجون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ «الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية»؛ بحضور جيانغ مينجون، المدير التنفيذي لمؤسسة البترول الوطنية الصينية - أبوظبي /‏ يانغ سيبانغ، نائب الرئيس التنفيذي، الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية /‏ كي جيانهوا، مدير عام الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية. كما قام المهندس الظاهري بتوقيع الاتفاقية الثانية مع يي بينغيين، نائب مدير عام CC-7 بحضور ني تشوان، الرئيس التنفيذي لـ «الشركة الصينية الوطنية للهندسة الكيميائية» في الشرق الأوسط.

وبموجب الاتفاقية الموقعة مع «الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية»، ستبحث «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية» فرص التعاون المحتملة في المشاريع التي توفر قيمة مجزية للشركتين، فضلاً عن تبادل المعلومات والبيانات والرؤى حول مشاريع الطاقة المحتمل إنجازها سوياً في المستقبل. وتمكّن الاتفاقية الشركتين من إطلاق حوارات مشتركة للتعاون في المشاريع المستقبلية، والاستفادة من إمكاناتهما في تأسيس منظومة الطاقة وبنيتها التحتية.

أما مذكرة التفاهم الثانية الموقعة مع «الشركة الصينية الوطنية للهندسة الكيميائية»، فتتيح للشركتين تعاوناً شاملاً فيما يتعلق بالمشاريع المحتملة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، فضلاً عن استكشاف فرص تمويل خدمات مشاريع «أدنوك» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستقوم الشركتان كذلك بتقييم الفرص المتاحة في مشاريع «أدنوك» القائمة، والاستفادة من نقاط القوة المشتركة في رأس المال المالي والصناعي، والتقدم التكنولوجي، ونقاط القوة الإدارية، وتكامل الموارد، وذلك من أجل تعزيز التعاون بينهما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الدكتور محمد راشد الهاملي: «تساهم هاتان الاتفاقيتان في تعزيز الطموح العالمي لـ «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية» لتصبح واحدة من أكبر مزودي حلول الخدمات الهندسية والشراء والأعمال الإنشائية لقطاع الطاقة. وقد أثبتنا كفاءاتنا في إجراء عمليات تصنيع معقدة للمشاريع البرية والبحرية، مما يضيف قيمة كبيرة إلى أي شراكة محتملة نعقدها مع «الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية» و«الشركة الصينية الوطنية للهندسة الكيميائية». وتمكّننا الاتفاقيتان أيضاً من توسيع نطاق حضورنا في الصين التي تُعدّ واحدة من أكبر أسواق النمو لقطاع الطاقة».

من جانبه، قال المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: «تعد مذكرتا التفاهم الجديدتان من أولى مبادراتنا التعاونية في الصين، ونعقد عليهما آمالاً كبيرة لتوسيع نطاق حضورنا وخدماتنا هناك. إذ تعتبر «الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية» و«الشركة الصينية الوطنية للهندسة الكيميائية» شركتين رائدتين في السوق الصينية مع امتلاكهما مهارات متخصصة في مجالات الخدمات الهندسية والشراء والأعمال الإنشائية وعقود المبالغ المقطوعة، فضلاً عن خبراتهما الدولية العميقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات