المنصوري وعمدة روتردام يستعرضان فرص التعاون في اقتصاد المستقبل

9.2 مليارات دولار رصيد الاستثمارات الإماراتية في هولندا

■ سلطان المنصوري وأحمد أبو طالب خلال اللقاء أمس في أبوظبي | البيان

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، مع عمدة مدينة روتردام أحمد أبو طالب، والوفد المرافق سبل تعزيز العلاقات وتوطيد الروابط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين دولة الإمارات وهولندا والتركيز على المجالات ذات الاهتمام المشترك، وخصوصاً الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة والطاقة المتجددة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وبناء اقتصاد معرفي مستدام.

وأشارالمنصوري إلى أن الأرقام الأخرى تعكس أيضاً نمو العلاقات، فهناك 5055 علامة تجارية هولندية مسجلة في الدولة و186 وكالة تجارية، لافتاً إلى أن أرقام الاستثمار مشجعة أيضاً.

حيث يصل حجم الرصيد التراكمي للاستثمارات الإماراتية المباشرة في هولندا نحو 9.2 مليارات دولار في العديد من المجالات، ومنها النفط والغاز الطبيعي والألومينا وإدارة المحطات والحاويات البحرية والخدمات اللوجستية وغيرها من الأنشطة الاستثمارية.

فيما بلغ حجم الاستثمارات الهولندية في الإمارات 3.2 مليارات دولار حتى مطلع عام 2018 وبنسبة نمو وصلت إلى 43%، منوها إلى أن الأرقام إيجابية، ولكنها في الوقت ذاته لا تعكس حجم العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون القائم في عدد من القطاعات المهمة والحيوية في البلدين وفرص النمو، خاصة في المجالات التي يمكن لها أن تخدم وتعزز مسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات في ظل تحولها نحو اقتصاد المعرفة وتركيزها على مجال الابتكار.

كما تم خلال اللقاء استعراض أبرز المقومات التي يمتلكها البلدان، والتي من شأنها أن تسهم في زيادة حجم التبادل التجاري وفتح آفاق أوسع من للمشاريع الاستثمارية بينهما. وأكد المنصوري خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بأبوظبي بحضور «الويسيس سوهانس أدريانس» سفير مملكة هولندا لدى الدولة، على العلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات ومملكة هولندا.

ومن جانبه أكد عمدة روتردام أهمية الشراكة التي تجمع دولة الإمارات وهولندا، في ظل القواسم الاقتصادية التي تجمع البلدين من بيئة أعمال جاذبة ومتطورة وأسواق منفتحة على العالم، فضلاً عن اعتبار كل منهما بوابة للدخول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط من جانب، والسوق الأوروبي من جانب آخر.

أداء

شدد سلطان المنصوري على أن العلاقات الثنائية مع مملكة هولندا شهدت نمواً سريعاً في الآونة الأخيرة، وخاصة على المستوى الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وهي مرشحة للمزيد من النمو في ظل توفر الرغبة والإرادة المشتركة للبلدين الصديقين بتعزيزها ووجود الكثير من الفرص، منوهاً إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 3.9 مليارات دولار في العام 2018 بنسبة نمو 14.7% مقابل عام 2017، .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات