«دوكاب» تنهي توريدات مشروع «براكة» في الربع الأول 2020

قال محمد عبد الرحمن المطوع، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة «دوكاب»، المملوكة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، والشركة القابضة العامة «صناعات»، إن الشركة ستنتهي من عمليات توريد كابلات متخصصة إلى مشروع «براكة» للطاقة النووية السلمية في الربع الأول من العام المقبل.

وأضاف المطوع في تصريحات أمس على هامش مؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي، أن الشركة انتهت بالفعل من توريد 100% من الكابلات الخاصة بالمحطة الأولي، والتي تشمل المفاعلين الأول والثاني، بينما في المحطة الثانية تم الانتهاء بنسبة 70% من توريدات المفاعل الثالث، و95% من المفاعل الرابع.

توريدات

وذكر المطوع أن حجم توريدات الشركة لمشروع «براكة» وصل حتى الآن إلى نحو 50 ألف كيلو متر من الكابلات، مشيراً إلى أن الشركة بدأت في توريد كابلات لمشاريع مماثلة لبراكة في كوريا والهند. وأوضح أن إجمالي إنتاج الشركة من قضبان النحاس حالياً يصل إلى 160 ألف طن سنوياً في حين تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع الألمنيوم الذي تم افتتاحه خلال العام الماضي 55 ألف طن سنوياً.

وأشار إلى أن السوق المحلي يستحوذ على حوالي 40% من إجمالي إنتاج الشركة، فيما يوجه 60% من الإنتاج إلى السوق الخارجية في أكثر من 30 دولة موزعة على كل القارات، مع التركيز بشكل رئيسي على منطقة الشرق الأوسط وبريطانيا وهونج كونج.

فرص

وذكر المطوع أن الشركة تدرس بشكل دائم الفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق، لكنها ليس لديها أي خطط لاستحواذات في الوقت الراهن، وأيضاً لا تخطط لإضافة مصانع جديدة إلى سلسلة مصانعها التي تضم «مصنع جبل علي» بدبي ومصنع دوكاب لكابلات ذات الجهد العالي والجهد الفائق، ومصنع دوكاب مصفح 1، ومصنع دوكاب لقضبان النحاس، ومصنع دوكاب مصفح 2، وشركة دوكاب للألومنيوم.

وبيّن الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة «دوكاب» أن نسبة التوطين في الشركة تصل إلى 70% في الإدارة العليا، ونحو 20% على مستوى الشركة كلها، فيما يجري التخطيط حالياً لمضاعفة جهود التوطين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات