«جمارك دبي» تتلقى 1375 اتصالاً عبر«رافد» في 4 سنوات

كشفت جمارك دبي أن عدد الاتصالات التي تلقتها الدائرة عبر قنوات خدمة «رافد» وصل إلى 1375 اتصالاً منذ انطلاق الخدمة في 2015 وحتى النصف الأول من العام الجاري.

وخلال الأسبوع الماضي أطلقت جمارك دبي ممثلة في إدارة الاستخبارات الجمركية، بالتعاون مع إدارة الاتصال المؤسسي الحملة الصيفية التسويقية لخدمة رافد، والتي تستهدف المراكز الجمركية الأكثر ازدحاماً في دبي، وتسعى الحملة إلى المساهمة في كشف الأخطار الجمركية أو أية ممارسات تجارية خاطئة من شأنها الإضرار بالاقتصاد والتجارة أو الإخلال بأمن واستقرار الوطن.

47 معلومة

وأفاد شعيب السويدي مدير إدارة الاستخبارات الجمركية بجمارك دبي أن عدد المعلومات ذات الجدوى التي سجلتها الإدارة بلغت 47 معلومة وبنسبة 13.13% من إجمالي 358 معلومة تلقتها عبر خدمة رافد خلال العام 2018 مقارنة مع 21 معلومة ذات جدوى من إجمالي 298 معلومة في العام 2017 فيما بلغ عدد المعلومات ذات جدوى خلال النصف الأول من 2019 الجاري نحو 26 من إجمالي 194 معلومة.

وأكد السويدي أن أهمية خدمة رافد تكمن بالنظر إلى الحجم الكبير والمتزايد في أحجام التجارة الخارجية لإمارة دبي وكذلك أعداد المسافرين بهدف التصدي لأية تجاوزات أو اختراقات أمنية من شأنها الإخلال بالاقتصاد والأمن، مؤكداً أن خدمة رافد ومنذ انطلاقها في 2015 أسهمت بشكل مباشر في حماية المجتمع ودرء المخاطر عنه عبر الكشف عن محاولات تهريب المواد الممنوعة والمقيدة.

التواصل مع الخدمة

ودعا السويدي أفراد المجتمع بشكل عام إلى مزيد من التفاعل مع الخدمة وحث الجميع على التواصل مع الخدمة والإبلاغ عن أي ظواهر أو اشتباهات ومخاطر جمركية من خلال وسائل توفر لهم السرية التامة، بواسطة القنوات المخصصة للاتصال، ليتم إرسالها إلى قسم العمليات الاستخباراتية الذي يقوم بتوجيه المعلومات المدرجة ضمن نطاق الاختصاص .

ومن ثم إلى الجهات المعنية، مؤكداً أن خدمة «رافد» تهدف إلى تعزيز إجراءات ضبط المخالفات وحالات التهريب المحتملة، إذ تتلقى الدائرة من خلال إدارة الاستخبارات الجمركية البلاغات والإخباريات المختلفة، ومن ثم تُتخذ الإجراءات السريعة باستخدام منظومة عمل متكاملة، تستخدم فيها أحدث التقنيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات