في مركز دبي المالي العالمي

31 شركة عالمية ناشئة تشارك في برنامج «فينتك هايف 2019»

أعلن برنامج «فينتك هايف» في مركز دبي المالي العالمي، مسرّع التكنولوجيا المالية الأول من نوعه في المنطقة، أمس عن انطلاق نسخة عام 2019، وذلك تماشياً مع النمو والتطور المستمر في المنظومة المالية المبتكرة للمركز المالي. وحظيت النسخة الثالثة من البرنامج بإقبال واسع مع أكثر من 425 طلب مشاركة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك آسيا وأوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وصل عدد الشركات الناشئة التي يستضيفها البرنامج هذا العام إلى 31 شركة، بزيادة نسبتها حوالي 50% عن الشركات التي استضافتها في النسخة الثانية من البرنامج والتي وصل عددها إلى 22 شركة. وتغطي هذه الشركات نطاقاً واسعاً، حيث تضم قائمة المرشحين النهائيين 15 شركة ناشئة متخصصة بالتكنولوجيا المالية، وأربع شركات متخصصة بالتكنولوجيا المالية الإسلامية، و10 شركات متخصصة بتكنولوجيا التأمين، وشركتين متخصصتين بالتكنولوجيا التنظيمية.

وتم تقييم طلبات المشاركة من قبل شركاء البرنامج استناداً إلى مجموعة من المعايير الصارمة التي تشمل قابلية تطبيق المقترحات في الأعمال التجارية، وإمكانية تطبيق التكنولوجيا في المنطقة، والمنافع المحتملة من توجيهات برنامج المسرّع، وتلت عملية التقييم إجراء مقابلات شخصية مكثفة.

ويواصل مسرّع «فينتك هايف» في مركز دبي المالي العالمي، مستنداً إلى صلاحياته الواسعة، ريادة الجهود الإقليمية لإيجاد بيئة تتيح للحلول المبتكرة فرصة المساهمة في تطوير قطاع الخدمات المالية، بما ينسجم مع خطة دبي 2021 واستراتيجية مركز دبي المالي العالمي لعام 2024.

وقالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لمسرّع التقنيات المالية «فينتك هايف» في مركز دبي المالي العالمي: «يعتبر الابتكار والتكنولوجيا المالية في صميم استراتيجية مركز دبي المالي العالمي، ويسلّط برنامج «فينتك هايف» الضوء على مساهماتنا في تمكين ومساعدة الشركات الناشئة على إحداث التغيير المنشود في القطاع. وتسعدنا رؤية الإقبال الكبير التي حصلت عليها الدفعة الثالثة لتكون دليلاً على التزامنا الثابت برسم ملامح مستقبل القطاع المالي في المنطقة.

وتعتبر دبي واحدة من أفضل 10 مراكز للتكنولوجيا المالية في العالم، فضلاً عن موقعها الريادي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ما يضع مركز دبي المالي العالمي في موقع يؤهله لقيادة هذا النمو وليكون منصة لروّاد الأعمال الطموحين للوصول إلى هذه المجموعة الواسعة من الفرص. كما نتطلع لتقديم نسخة ناجحة جديدة من هذا البرنامج ونتمنى للمرشحين النهائيين تحقيق أفضل النتائج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات