الإمارات في صدارة الاستثمارات التكنولوجية والمبتكرة

أكد موقع «سيدار روز نيوز»، أن الإمارات تأتي في الصدارة، من حيث الاستثمارات التكنولوجية والأفكار المبتكرة الخلاقة وخلق مجتمع أكثر كفاءة، حيث يمكن أن توفر قيمة الأفكار المبتكرة في العصر الرقمي الحالي حلولاً فعالة من حيث التكلفة للمشاكل اليومية، وتركز الإمارات على التعلم والتطبيقات المبتكرة في التكنولوجيا السحابية، وأتمتة العمليات الآلية والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، حيث توفر هذه العوامل الأساس لنمو الأعمال التجارية بشكل وبطريقة فعالة.

وأشار تقرير نشره الموقع إلى تفوق الإمارات في ما يتعلق برقمنة الأعمال، وخاصة بالمقارنة مع المتوسط العالمي، إذ تتجاوز في 4 من 5 من القدرات التكنولوجية المتوسط العالمي، وبالتالي تعظيم القيمة من الكفاءة التكنولوجية.

ولفت إلى أن تحويل المجتمع إلى مجتمع رقمي ليس بالأمر الهين، فهناك الكثير من التفاصيل الدقيقة عند محاولة تحويل مجتمع ما، وطريقة الحياة والثقافة، لكن مع وجود حكومة فعالة ومخططات قوية، فإن الرقمنة يمكن أن تنجح، وتعتبر الإمارات نموذجاً مثالياً للنجاح من خلال مخططات حكومية ملهمة ومبتكرة.

وقال التقرير: «في مايو 2013، وضعت الإمارات خطة لمدة عامين، لجعل جميع الخدمات الحكومية متاحة عبر الأجهزة المحمولة، وبحلول عام 2015، كان 96% من خدمات المواطنين متاحاً عبر الهاتف المحمول، بالإضافة إلى ذلك، بحلول عام 2018، أمكن لـ 80% من المواطنين الحصول على الخدمات الحكومية عبر الهاتف المحمول.

ولم تكن هذه الإنجازات المتطورة بالصدفة المحضة، إذ نفذت الحكومة سلسلة من البرامج لتحفيز مواطنيها. على سبيل المثال، كان تقديم برنامج جائزة لأفضل/‏ أو أكثر تطبيقات الهاتف المحمول إلهاماً للمواطنين في شكل ودي من المنافسة. وكانت الخطة فعالة للغاية، وأسفرت عن تطبيقات مبتكرة».

وأضاف: «تهدف الإمارات إلى تحسين خدماتها العامة وأن تصبح على قدم المساواة مع القطاع الخاص في ما يتعلق بالأداء والجودة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات