منتدى في دبي يرسم مستقبل قطاع التدفئة والتكييف

استضافت دبي أمس فعاليات منتدى «رسم مستقبل قطاع التدفئة والتهوية وتكييف الهواء» بحضور أكثر من 300 من الخبراء العالميين في قطاع التدفئة والتهوية والتكييف، بهدف استعراض الابتكارات التكنولوجية ومناقشة أفضل السبل والممارسات التي تدعم الجهود الإقليمية لاستدامة الطاقة والمياه، ومواجهة التحديات التي تواجه القطاع وسبل تلبية الطلب في السوق المحلي.

وقام على تنظيم المنتدى في فندق «العنوان مرسى دبي»، 4 شركات وهي شركة «بيليمو» لتكنولوجيا المحركات والصمامات، وشركة «غروندفوس» الدنماركية لحلول أنظمة المياه والمناخ، وشركة «كنجسبان» لحلول العزل عالية الأداء، وشركة «ريفليكس» لتكنولوجيا وأنظمة المباني الحاوية للمياه.

وقال حسن يونس، رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء - فرع الإمارات، الذي تولى إدارة الفعالية: يتمتع القطاع بالجاهزية اللازمة للابتكار وتأدية دور محوري في دعم الجهود الرامية لتحقيق الاستدامة ووفورات الطاقة وتعزيز الكفاءة، ما يسهم في إنشاء مبانٍ أفضل للسكن والعمل في المنطقة.

وقال كولن بريدجز، مدير تطوير الأعمال لدى شركة «بيليمو»: من الضروري النهوض بذكاء المباني بمختلف مجالاتها، في ضوء تسارع التوسع الحضري ومحدودية الموارد الطبيعية وازدياد مستويات الاحتباس الحراري العالمي.

ويتطلب ذلك الاستفادة من البيانات بالزمن الحقيقي واستخدامها تلقائياً من قبل أنظمة إدارة المباني للحفاظ على الكفاءة التشغيلية، وهو مطلب ينبغي البدء بالعمل عليه فوراً وبدون تأخير. ركزت الشركات الأربع المنظمة على أهمية اعتماد أحدث التقنيات الرقمية كسبل أساسية لتحقيق الاستدامة وتقليل الآثار البيئية إلى أدنى حد ممكن في المنطقة؛ خاصة وأن المباني تستهلك 80% من الطاقة فيها، في حين تستهلك أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء ثلث هذه النسبة.

زيادة الطلب

ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة في قطاع تكييف الهواء بأكثر من 3 أضعاف بحلول 2050، حال عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة مشاكل كفاءة استهلاك الطاقة، وهو رقم يفوق استهلاك الكهرباء الحالي للصين والهند مجتمعتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات