بعد الانضمام لقائمة موانئ الدخول الرسمية لليخوت العالمية

%10 نمواً متوقعاً لمرسى «ياس مارينا أبوظبي»

نمو تدريجي متوقع بمرسى «ياس مارينا أبوظبي» | من المصدر

توقع بيلي كانيلاس، مدير عام مرسى ياس مارينا أبوظبي، نمواً في أعداد اليخوت التي يستقطبها المرسى بنسبة 5% - 10% خلال الموسم الشتوي 2019 - 2020، وذلك بعد الانضمام إلى قائمة موانئ الدخول الرسمية لليخوت العالمية في الإمارات بما يسمح بتقديم تراخيص الملاحة الحديثة وتأشيرات الإقامة لمدة 6 أشهر للطواقم من مختلف الجنسيات.

وأضاف كانيلاس في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إنه من المنتظر استمرار وتيرة النمو في أعداد اليخوت القادمة إلى مرسى ياس مارينا بشكل تدريجي خلال السنوات القادمة، حيث نتوقع أن تشهد إجراءات التّخليص في المرسى تغييراً إيجابياً كبيراً في عدد اليخوت الفاخرة واليخوت الضخمة التي تزور أبوظبي خصوصاً والإمارات عموماً خلال موسم الشتاء.

وذكر كانيلاس أن دخول مرسي ياس مارينا إلى قائمة موانئ الدخول الرسمية لليخوت العالمية سيتيح للسفن الأجنبية تجنّب إجراءات التخليص الجمركي عبر موانئ الدخول التجارية، حيث يمكن للسفن الإبحار مباشرة إلى المرسى لإتمام إجراءات التخليص الجمركي، وذلك بفضل توفر الخدمات المباشرة التي تقدمها السلطة في الميناء.

تقليل الانتظار

وأوضح أن المرسى سيقلل مدة انتظار السفن أمام الموانئ بمعدل 8 ساعات، الأمر الذي يقدم للسفن تجربة وصول سلاسة، إذ أصبح بإمكان مالكي السفن والطواقم دخول ميناء مرسى ياس مارينا أبوظبي مباشرة، بدلاً من الانتظار أمام الموانئ التجارية غير المزودة بأرصفة لرسوّ سفنهم.

وأشار إلى أن المرسى بشكل أساسي يستهدف استقبال أسطول اليخوت الفاخرة في البحر الأبيض المتوسط، والذي يضم يخوتاً من جميع أنحاء العالم، لافتاً إلى التخطيط للمشاركة في معرض موناكو لليخوت الفاخرة بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي خلال سبتمبر الجاري.

وتابع : «نعمل عن كثب مع جميع وسطاء ووكلاء اليخوت الفاخرة حول العالم. ونسعى إلى تطوير خدماتنا بشكل دائم، عبر إيجاد وسائل جديدة لزيادة قيمة العروض التي نقدّمها للمشتركين بمرسى يخوت «ياس مارينا».

وجهات ترفيهية

وأوضح أنه جرى إطلاق «برنامج الطاقم» الجديد، والذي يتيح للأعضاء الاستمتاع بباقة من التخفيضات على مدار العام في الوجهات الترفيهية والمطاعم ضمن جزيرة ياس، كما يسمح لهم بحضور فعاليات خاصة بأعضاء «نادي الإبحار» فقط، وسنطلق العام الجاري ردهة خاصة للأعضاء مع خدمات استقبال وإرشاد.

ولفت إلى أنه يمكن لزوار «ياس مارينا» من الطواقم ومالكي اليخوت الاستفادة من المزايا الخدمية التي يقدمها بفضل موقعه المثالي، سواء للقيام برحلات بحرية بالمنطقة أو استخدامه كميناء للرسو، حيث يضم المرسى مجموعة من المرافق ووسائل الراحة إضافة إلى 9 مطاعم وأركان مشروبات، فضلاً عن تنظيم العديد من النشاطات المنتظمة والفعاليات والعروض الترفيهية على الشاطئ وعلى متن اليخوت.

وذكر كانيلاس أن سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 بأبوظبي يعد إحدى أبرز الفعاليات السنوية، حيث تمثل المراسي التي يصل طول كل منها إلى 150 متراً مكاناً لمشاهدة السباقات، ويضاف إلى ذلك العديد من المزايا التي يقدمها «ياس مارينا» للسفن الدولية التي ترسو فيه، إذ يقع على بعد 10 دقائق من مطار أبوظبي الدولي، في حين يستغرق الوصول إلى مهبط طائرات الهليكوبتر المكون من 6 منصات 5 دقائق بالسيارة.

أسعار مغرية

ولفت إلى أن المرسى يمكن الزوار الاستفادة من محطة الوقود الموجودة في المرسى ومن رسوم الكهرباء والمياه المنخفضة، مقارنة بتلك المعمول بها في أوروبا، فضلاً عن تجربة أعلى معايير الخدمة التي تلبي احتياجات جميع الزوار من مالكي اليخوت وضيوفهم والقباطنة وأفراد الطاقم، فضلاً عن أن أسعار عام 2019 تشمل خيار استئجار مرسى لمدة ثلاث سنوات مع مزايا وأسعار مغرية، كما ستكون اليخوت الكبيرة التي يبلغ طولها 55 متراً أو أكثر مرشحة للحصول على حسومات إضافية بناءً على تكلفة المرسى الكلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات