«أرامكس» تدعم قطاع التجارة الإلكترونية في الأردن

بشّار عبيد

أعلنت أرامكس، المزوّد العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية الشاملة والمُدرجة في سوق دبي المالي، عن عقد رئيسها التنفيذي، بشّار عبيد، اجتماعاً مشتركاً مع كل من «وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة» و«وزارة المالية» و«دائرة الجمارك العامة الأردنية»، ناقش الحاضرون خلاله أهمية تعزيز أواصر التعاون بين القطاعين العام والخاص في المملكة الأردنية الهاشمية وبحث سبل دعم قطاع التجارة الإلكترونية بما يسهم في تطوير الاقتصاد الوطني وازدهاره.

وقد أشار عبيد خلال هذا اللقاء إلى أهمية الدور الذي يلعبه قطاع التجارة الإلكترونية المحلي والعالمي في تعزيز الاقتصاد الأردني وتنويع مصادره، وأكّد ضرورة دعم هذا القطاع الحيوي وتوفير كل السبل لنجاحه، حيث إنه بفضل قوة التكنولوجيا وانتشارها الواسع، يشهد قطاع التجارة الإلكترونية العالمي نمواً هائلاً، وبات التسوق الإلكتروني توجهاً سائداً بين المستهلكين في الكثير من الدول.

التزام

وقال بشّار عبيد، الرئيس التنفيذي لأرامكس: «أتوجه بالشكر الجزيل إلى «وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة» و«وزارة المالية» و«دائرة الجمارك العامة الأردنية» على تعاونهم وحرصهم على نجاح هذا الاجتماع البنّاء، وأشكرهم أيضاً على حرفيتهم العالية وحرصهم الدائم على تسهيل وتسريع عملية تخليص الطرود الخاصة بالعملاء.

ونؤكّد في أرامكس التزامنا بتوحيد جهودنا مع القطاع العام في سبيل دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز قطاعات الأعمال الناشئة والمساهمة في ازدهارها.

وبالحديث عن قطاع التجارة الإلكترونية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه التحديد، يشهد هذا القطاع نمواً بوتيرة متسارعة نسبياً نتيجة عدة عوامل، من أبرزها تزايد احتياجات المستهلكين وتحسن البنية التحتية التكنولوجية والخدمات الرقمية.

ريادة

قال حسام برقوني، الرئيس التنفيذي لأرامكس في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: «تعتبر الأردن من الدول الرائدة في قطاع التكنولوجيا، حيث انطلقت منها العديد من الشركات الناجحة اليوم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات