«فارنك» توقع عقداً مع مطارات دبي لمدة 5 سنوات

العقد لتقديم خدمات التنظيف الشاملة بمطارات دبي | أرشيفية

وقعت شركة فارنك لخدمات إدارة المرافق والتكنولوجيا والاستدامة، عقداً جديداً مع مطارات دبي لمدة 5 سنوات. وبموجب العقد ستخصص فارنك نحو 800 موظف لتقديم خدمات التنظيف الشاملة في المبنيين 1 و2 ومبنى «الكونكورس دي» وقرية الشحن، إضافة إلى مطار آل مكتوم الدولي «دبي وورلد سنترال».

وقالت دوروثي شتاين، رئيس قسم العناية بالمرافق في مطارات دبي: شراكتنا مع فارنك ليست جديدة، حيث كانت المزود الرئيسي للخدمات في مطارات دبي منذ 2014، لذا وقع الاختيار عليها لتقديم خدمات التنظيف. وستتولى فارنك إدارة أعمال التنظيف في مختلف أقسام المطار الداخلية بما في ذلك جميع مناطق الركاب، بالإضافة إلى المَدْرج. كما ستشرف على إدارة المرافق لأصحاب المصلحة الآخرين مثل شرطة المطار والجمارك والهجرة ومكاتب الخطوط الجوية والمنطقة الحرة. كما ستكون فارنك مسؤولة بشكلٍ جزئي عن إدارة خدمة العربات في مطار آل مكتوم الدولي.

وقال جوليان خليل، مدير خدمات البرمجيات لدى فارنك: الفوز بالعقد نجاح جديد لشركة فارنك خصوصاً في ظل المنافسة الشديدة التي واجهتنا. ويعزز النهج المبتكر للشركة في توفير أفضل حلول التكنولوجيا المبتكرة وتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة في الخدمات اليومية التي نقدمها. وسنستخدم تقنية الساعة الذكية الخاصة بنا لرفع مستوى الكفاءة فيما يتعلق بمراقبة خدمة المناطق البعيدة، حيث تعد فارنك سبّاقة في هذا المجال نظراً لكونها أول شركة في الإمارات تحصل على شهادة المعايير العالمية لخدمات التنظيف الخضراء للمنشآت والمباني، وهو ما يعزز من جهودنا وقدرتنا على تقديم خدمات تنظيف مستدامة ومتميزة بما يتناسب مع تطلعات وأهداف عملائنا.

ويهدف نظام التقييم العالمي للمباني الخضراء «لييد» إلى تشجيع ودعم مالكي المباني والمشغلين ليصبحوا أكثر مسؤولية تجاه البيئة عبر استخدام مواد أكثر كفاءة واستدامة، وهو ما يتماشى مع رؤية وتطلعات دبي التي تهدف إلى أن تصبح واحدةً من أفضل المدن الذكية والمستدامة في العالم بحلول 2021. وكجزء من استراتيجية فارنك للاستدامة، تركز الإدارة في خططها على الحفاظ على الموارد الطبيعية، وكذلك تحليل التأثير البيئي على عملياتها التشغيلية، ومن ثم تدريب الموظفين على اختيار أساليب التنظيف الأكثر كفاءة باستخدام الحد الأدنى من المياه والكهرباء، وكذلك طرح كميات أقل من النفايات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات