رئيس العلامة التجارية للسلسلة العالمية في المنطقة لـ«البيان الاقتصادي»:

13 فرعاً جديداً لـ«بيتزا هت» في دبي حتى نهاية 2019

الإمارات هي السوق الأكبر للسلسة في المنطقة | من المصدر

تخطط «بيتزا هت»، أكبر سلسلة مطاعم بيتزا على مستوى العالم والتابعة لمجموعة «يم» العالمية، لافتتاح 13 فرعاً جديداً لها في دبي حتى نهاية 2019، بالتعاون مع شريك الامتياز «أمريكانا».

وقال بنكاج باترا، رئيس العلامة التجارية لـ «بيتزا هت» في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي»، إن الشركة تهدف لافتتاح 23 فرعاً جديداً لها في الإمارات خلال العام الجاري، مع توقعات بأن تشمل 13 فرعاً جديداً في دبي.

ولفت إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد أن شهد العام الماضي افتتاح 7 فروع لـ «بيتزا هت» في الإمارات تشمل 3 فروع في دبي. وكانت الشركة قد أعلنت مؤخراً عن افتتاح مطعمها الدولي الـ 11000 في دبي، والذي رفع عدد إجمالي فروع الشركة في الإمارات إلى 112 فرعاً منها 53 فرعاً في دبي.

حصة سوقية

وأوضح باترا أن «بيتزا هت» تستحوذ على الحصة السوقية الأكبر في فئة المطاعم المتخصصة في فئة البيتزا في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أن الإمارات هي السوق الأكبر للشركة، فضلاً عن مكانتها كمركز استراتيجي لعلامتها التجارية، بحيث تشكل جسراً لعمليات الشركة إلى العالم.

وحول واقع وآفاق قطاع المطاعم في دبي.. قال باترا، إن السوق في الإمارة يتسم بالتنافسية الشديدة، لكن في ظل ريادتها للفئة التي تتخصص بها ألا وهي البيتزا، فإن «بيتزا هت» ترى فرصاً كبيرة للنمو في ظل ازدياد الإنفاق الاستهلاكي والنمو السكاني. وأشار إلى أن فروع «بيتزا هت» توفر خدمات متكاملة، بما فيها التوصيل بشكل سريع وفعال وبجودة عالية، كما أنها تواصل تطوير خدماتها لمواكبة أنماط الحياة المتغيرة للمستهلكين.

توسيع عمليات

ويعكس التركيز الكبير الذي توليه «بيتزا هت» العالمية العملاقة في عالم الأطعمة لتوسيع عملياتها في دبي ما تتمتع به الإمارة من فرص واعدة في قطاع المطاعم والضيافة، بالرغم من احتدام المنافسة التي يشهدها القطاع بمختلف فئاته، بدءاً من المطاعم المتخصصة في الوجبات السريعة، وصولاً إلى المطاعم الفخمة.

وتتمثل أبرز المقومات الاستثمارية التي تميز قطاع المطاعم في دبي بحزمة من الميزات، تشمل التنوع السكاني والثقافي، حيت تحتضن أكثر من 200 جنسية لكل منها متطلبات غذائية ونمط حياة مختلف وأذواق خاصة فيما يتعلق بالطعام والشراب، بالإضافة إلى ازدهار الحركة السياحية واستقطاب زوار من مختلف أنحاء العالم بالتزامن مع نمط الحياة العصري والمتسامح في بيئة آمنة ومنفتحة على الآخر، مما يحفز التعرف على باقي الثقافات وعادات الشعوب، بما يشمل الأطعمة التقليدية، وتجربة كل ما هو جديد ومبتكر من مختلف دول العالم.

إيقاع سريع

كما يشكل إيقاع الحياة السريع في دبي والمرتبط بحيوية الإمارة وزخم الأعمال وتنوع قاعدة المستهلكين من حيث معدلات الدخل، فرصة للمستثمرين في قطاع المطاعم بمختلف فئاتها بما يشمل الوجبات السريعة والأطعمة الصحية.

وتشكل البنية التحتية الخدمية واللوجستية المتطورة في دبي العامود الفقري لازدهار قطاع المطاعم المعتمد على كفاءة وفاعلية سلاسل الإمداد والتوريد، بالتزامن مع ما تشهده الإمارة من تجدد دائم من حيث الوجهات التجارية والترفيهية والسياحية والعمرانية الفريدة، والتي تحفز حركة الزوار والمتسوقين ورواد المطاعم والمقاهي.

وبحسب تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، فقد وصل إجمالي عدد المطاعم والمقاهي العاملة في الإمارة وحتى نهاية 2018 إلى 11813 مطعماً ومقهى بزيادة إجمالية بلغت 1109 بواقع 641 مطعماً و410 مقاهٍ، وبمعدل نمو نسبته 9.7% مقارنة بعام 2017 والذي سجلت فيه الزيادة 1011 مقهى ومطعماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات