اقتصادية دبي: الإنتاج والتعبئة والتغليف من الصناعات الواعدة محلياً

514 شركة تنشط في تجارة البهارات والتوابل بدبي

التوابل المُنتجة محلياً استطاعت المنافسة في الأسواق | من المصدر

أظهر تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إجمالي عدد الشركات العاملة في مجال تجارة البهارات والتوابل بدبي، يصل إلى 514 شركة تعمل في نشاط «تجارة البهارات والتوابل» (375 رخصة)، و«تعبئة البهارات والتوابل» (132)، و«تجهيز الصلصة والبهارات والتوابل» (7). وقد تأسست أول 3 شركات في هذا المجال منذ عام 1963 وما زالت تعمل حتى الآن.

ويأتي إطلاق التقرير للتعرف على الأنشطة الخاصة بتجارة البهارات والتوابل وحجم الرخص موزعة من حيث عدد المستثمرين وجنسياتهم، ليكون لدى رجال الأعمال دراية وإلمام بهذا المجال المهم، حيث يعد إنتاج وتعبئة وتغليف التوابل والبهارات من الصناعات الواعدة في الأسواق المحلية.

وبالنسبة لتوزيع الرخص في مجال تجارة البهارات والتوابل بدبي وفق الجنسيات، جاءت الهند في المرتبة الأولى، تلتها الكويت وباكستان والسعودية ومصر ولبنان والأردن وأمريكا وبريطانيا وفرنسا. ووصل عدد المستثمرين في تجارة البهارات والتوابل إلى 2,642 مستثمراً منهم 2,497 رجل أعمال بنسبة 95%، و145 سيدة أعمال (5%). ويصل إجمالي العمالة في تجارة البهارات والتوابل إلى 1,210 عمال، في حين يصل معدل بقاء الشركات إلى 72%.

تصنيع محلي

وعلى الرغم من انتشار التوابل والبهارات المستوردة في منافذ البيع المحلية، إلا أن التوابل المنتجة محلياً استطاعت المنافسة خلال فترات زمنية قصيرة، وخير دليل على ذلك رفع عدد علاماتها التجارية بشكل قوي، حيث إن تنوّع وزيادة عدد منتجات التوابل المحلية من الأمور الطبيعية في الأسواق، وذلك مع إقبال عدد من الشركات للعمل في ذلك القطاع باعتباره من المجالات الواعدة نظراً للنمو المستمر في الطلب وكون تلك المنتجات بمثابة مواد أساسية تستخدم في الوجبات الغذائية للعائلات الإماراتية والمقيمة على أرض الدولة.

صناعة واعدة

ويعد إنتاج وتعبئة وتغليف التوابل والبهارات من الصناعات الواعدة في الأسواق المحلية، وذلك مع ارتفاع الطلب المستمر عليها، إذ تحظى بإقبال من العائلات العربية والآسيوية والأوروبية المقيمة في الدولة. وشهدت العلامات التجارية الخاصة بالتوابل المحلية أو المعبأة في الدولة نمواً خلال الفترة الأخيرة مع اعتمادها على مقومات تنافسية تشمل الجودة والنظافة، وارتفاع معايير التعبئة والتغليف، مقارنة بمنتجات آسيوية مماثلة، إضافة إلى ارتفاع ثقة المستهلكين بالمنتجات المصنّعة محلياً، المدعومة من ارتفاع آليات الرقابة على جودة التصنيع في الدولة، وضمان خلو تلك المنتجات من أي شوائب أو خلطات غير معتمدة.

والتوابل والبهارات بألوانها الجميلة وروائحها القوية ونكهاتها ذات المذاق المميز يتنوع تداولها وتناولها، فمن جهة بعضها فاتح للشهية والبعض الآخر مكمل غذائي والكثير فيه علاج لحالات لا تحصى من الأعراض الصحية والمرضية.

50000

كانت التوابل أو البهارات عصب التجارة العالمية قديماً ومصدراً للثراء، إذ كانت أسعارها تعادل أسعار الذهب، وتؤكد الموسوعة الحرة أن استخدام البشر للبهارات بدأ قبل 50 ألف سنة بين الحضارات الآسيوية والعالم اليوناني- الروماني القديم والروماني- الهندي، وعرفت تجارتها في منطقة الشرق الأوسط نحو 2000 سنة قبل الميلاد. وتعدّ التوابل والبهارات من المنتجات الأساسية في عدد كبير من الأطباق العالمية التي يعتمد عليها العديد من الشعوب لإضافة نكهات مميزة على وجباتهم، ولا يكاد يخلو مطبخ من أنواع مختلفة للتوابل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات