أبوظبي تستقبل رحلة الخطوط السعودية من مطار الملك عبد العزيز الجديد بجدة

خلال الترحيب التقليدي بالطائرة عند هبوطها بمدافع الماء | من المصدر

استقبل مطار أبوظبي الدولي أول من أمس إحدى أولى الرحلات للخطوط الجوية العربية السعودية، التي انطلقت من مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في مدينة جدّة. ما يعكس عمق العلاقات بين الإمارات والسعودية.

وأقلعت الرحلة من مطار الملك عبدالعزيز السبت 10 أغسطس بتمام الساعة 2:44 بالتوقيت المحلّي، على متن طائرة من طراز «إيرباص إيه 320» مملوكة للخطوط الجوية السعودية، وهبطت في مطار أبوظبي الدولي بتمام الساعة 6:17 مساءً بالتوقيت المحلّي، وجرى استقبال الرحلة وفق إجراءات الترحيب التقليدية برشها بمدافع الماء، وذلك بحضور عدد من مسؤولي مطار أبوظبي الدولي.

وسيكون مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، الذي تم افتتاحه ضمن المرحلة التجريبية عام 2019، قادراً على استيعاب 30 مليون مسافر سنوياً، ويضم ما يزيد عن 800 ألف متر مربع من الصالات المخصصة للمسافرين، وأكبر برج مراقبة في العالم بارتفاع 136 متراً. وستقوم شركة الخطوط السعوديّة بتسيير رحلة يومية بين مطاري جدة وأبوظبي.

وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: يسرنا الترحيب بالرحلة القادمة من مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في مدينة جدة، والذي يُعتبر إنجازاً هندسياً استثنائياً، وتُحفة معمارية«.

وأضاف تومبسون: ترتبط الإمارات والسعودية بعلاقات تاريخية وثقافيّة عميقة الجذور، وتُعتبر أبوظبي إحدى أبرز الوجهات المفضّلة للسياح السعوديين الذين يرغبون بالاستمتاع بعطلةٍ قصيرة ضمن دول التعاون . وسيُتاح لضيوفنا القادمين من مدينة جدّة الاستمتاع بمختلف الوجهات والمعالم المميزة في أبوظبي، بما يشمل مسجد الشيخ زايد الكبير ومتحف اللوفر أبوظبي، وصولاً إلى مجمّع قصر الرئاسة في (قصر الوطن) الذي افتتح مؤخراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات