الزيادة وصلت إلى 70% على بعض الوجهات

أسعار تذاكر السفر تلامس مستويات قياسية

أشعلت إجازة عيد الأضحى الطلب على السفر الأمر الذي انعكس على أسعار التذاكر التي ارتفعت بنسب تتراوح بين 30 ـ 60% مقارنة مع الأيام العادية لتلامس مستويات قياسية، في حين قفزت الأسعار بنسبة تتجاوز 70% على الرحلات القادمة من السعودية إلى دبي.

وبحسب تحليل «البيان الاقتصادي» للأسعار على بعض الوجهات المعروض على مواقع شركات الطيران والحجز الإلكتروني أظهر أن رحلات العودة تستحوذ على النسبة الأكبر من الأسعار خاصة أنها تتزامن مع انتهاء الإجازة والعودة للمدارس.

وتشهد الفترة الحالية تسابقاً بين شركات الطيران على الاستفادة من ارتفاع الطلب خلال الفترة الحالية، حيث قامت بإعادة هيكلة رحلاتها بما يتناسب مع حجم الطلب على كل وجهة من خلال زيادة عدد رحلاتها على الوجهات التي تشهد طلباً مرتفعاً أو تغير نوعية الطائرات بأخرى ذات سعة مقعدية أكبر.

وساهم الارتفاع الكبير في الطلب على السفر في تلاشي الفروق السعرية بين شركات الطيران التجاري والاقتصادي على بعض الوجهات على الرغم من فارق المستوى في الخدمة.

وقالت مصادر في قطاع السياحة والسفر إن أسعار تذاكر السفر خلال عطلة العيد ولاسيما قبل العيد بيوم تشهد ارتفاعاً كبيراً يتجاوز من 60% مقارنة بالأيام العادية نتيجة ارتفاع الطلب الذي وصل إلى مستويات الذروة وأن الارتفاع في الأسعار يختلف من وجه إلى أخرى، ويتم تحديد الأسعار بناء على قاعدة العرض والطلب لكن بشكل عام انتهت شركة الطيران من بيع الدرجات الدنيا على بعض الوجهات والآن هي في مرحلة بيع الدرجات العليا.

وأضاف المسؤولون أن وجهات محددة استحوذت النسبة الأكبر من البرامج السياحية للعائلات الإماراتية خلال عطلة العيد مثل جورجيا وأذربيجان والبوسنة وغيرها من دول شرق أوروبا بالإضافة إلى بعض الوجهات في دول أوروبا الغربية مثل المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وبعض الوجهات الآسيوية مثل تايلاند وماليزيا.

وأضافت المصادر أن ارتفاع الطلب على السفر خلال عطلة العيد لم يقتصر على الرحلات المغادرة بل هناك طلب مرتفع كذلك على الرحلات القادمة وتحديده من دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من السعودية. وأوضحت أن نسبة إشغال رحلات الطيران، سجلت معدلات قياسية، خاصة بالنسبة لرحلة العودة، مشيرين إلى أن نهاية عطلة العيد جاءت في توقيت عودة المسافرين من عطلاتهم الصيفية.

وأوضحوا أن وجهات مصر والأردن كانت أكثر الوجهات العربية طلباً خلال الصيف وعطلة عيد الأضحى، يليها باكو في أذربيجان، فضلاً عن أن الطلب على الوجهات إلى لندن وسويسرا لا يزال على رأس القائمة إلى الوجهات الأوروبية، مع زيادة ملحوظة على الحجوزات إلى البوسنة والمالديف وجورجيا.

 

كلمات دالة:
  • السفر،
  • التذاكر،
  • الوجهات،
  • الأسعار،
  • الطلب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات