«فوربس»: الإمارات وجهة المُصَدرين البريطانيين بعد «البريكست»

ذكرت مجلة «فوربس» الأمريكية أن الإمارات تعد واحدة من أهم الأسواق الجديدة المتاحة أمام المُصَدرين البريطانيين في مرحلة ما بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي «البريكست».

ونشرت المجلة أمس تقريراً عن الآفاق المتاحة أمام الصادرات البريطانية في مرحلة ما بعد «البريكست»، خاصة في ظل تسرب تقارير مفادها تحقيق تقدم طفيف للغاية على صعيد التوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين الولايات المتحدة وبريطانيا، والتي يقودها بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني السابق، والمرشح الأوفر حظاً للفوز بمنصب رئيس الوزراء البريطاني المقبل.

وتطرق تقرير «فوربس» إلى دولة الإمارات، وذكر أن الاقتصادات فائقة الثراء في الدولة، خاصة دبي وأبوظبي، قادرة على استقطاب الصادرات البريطانية المتنوعة، خاصة بالنظر إلى العلاقات التاريخية والاقتصادية القوية بين الإمارات وبريطانيا. ورشح التقرير قطاع الأغذية والمشروبات ليكون أكثر قطاعات السلع البريطانية انتعاشاً في أسواق الإمارات ما بعد «البريكست».

واستعرض التقرير 8 أسواق جديدة أخرى قادرة على استقطاب السلع البريطانية، وهي المكسيك، أستراليا، إندونيسيا، كوريا الجنوبية، تايلاند، الصين، اليابان وبولندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات