تأكيداً لما نشره «البيان الاقتصادي»

باقات محفزات لعقارات دبي بـ 4 منتجات

تأكيدا لما نشره ( البيان الإقتصادي) مؤخرا، فقد أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، خلال مؤتمر صحفي أمس، عن إطلاق مبادرة «فرص الاستثمار في القطاع العقاري» «ريوس»، وتعد المبادرة الجديدة أسلوباً جديداً لاستقطاب المستثمرين من كل الشرائح الاقتصادية من خلال 4 محفزات نوعية تمثل باقة من المنتجات التي ستغير مفاهيم البيع التقليدية، وهي (التمويل العقاري الجماعي، والملكية العقارية المجزأة، وصناديق الاستثمار العقاري، والإيجار المنتهي بالتملك، والتملك المنتهي بالسداد)، وكانت الاراضي دعمت وساندت شركات تعمل ببعض تلك المنتجات انطلاقا من دورها في تشجيع الاستثمار في السوق العقاري وجرى اعتماد المشروع ليكون أحد محفزات القطاع العقاري في دبي، اعتماداً على مخرجات «مختبر الإبداع 2018»، حيث يتم حالياً صياغة قانون خاص بالمحافظ الاستثمارية العقارية، ولا يزال قيد الاعتماد والمراجعة لدى الجهات المختصة.

أفكار مبتكرة

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: «إننا نرتبط بعلاقات تعاون مثمر وبنّاء مع العديد من الأطراف في السوق، ليكونوا شركاء حقيقيين في صنع المستقبل العقاري، ونفخر بإطلاق باقة استثمارية جديدة تعزز من جاذبية البيئة العقارية في دبي، للانطلاق نحو آفاق من الريادة العالمية في مرحلة مهمة نصيغ خلالها رؤى جديدة، لا سيما أننا على مشارف الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»».

وأوضح أن الكشف عن باقة «ريوس» يعكس التأثير الإيجابي للأفكار المبتكرة في القطاع العقاري، وما بذلته الأطراف المختلفة من جهود مخلصة تتناغم مع الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031 التي يمكن أن تترجم على أرض الواقع من خلال تحقيق التكامل في العمل الحكومي، وبناء الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص والمجتمع الاقتصادي كله في دبي والعالم.

وأضاف سلطان بن مجرن: «نفخر جميعاً برؤية ثمار جهودنا التي تسهم في جعل الإمارات رائدة في مجال جودة الحياة، ليكون شعبها الأسعد عالمياً. إننا نطمح إلى مشاركتكم في صياغة قصة نجاح مبنية على إسهامات ودعم شركائنا، لتعزيز أسس قوية لمنهج استثماري عقاري، يجعل من دبي وجهة مثالية للمستثمرين من كل أنحاء العالم».

تم حالياً اعتماد مكتب خاص في «مركز كيوب» في دائرة الأراضي والأملاك لتسهيل كل إجراءات التسجيل والمتابعة لهذا المشروع في مكان واحد، كما ستعتمد مجموعة من الامتيازات الخاصة تتعلق بالتسجيل العقاري وشروطه. وسيتم بناء موقع تواصل إلكتروني خاص لتقديم كل الخدمات إلكترونياً والإجابة عن كل الاستفسارات في المستقبل.

3 عوامل

وقال المهندس مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري: «يعد سوق دبي العقاري اليوم جاذباً للاستثمارات، وتكمل هذه المبادرة جهود السنوات السابقة التي قامت بها أراضي دبي من خلال هذه المنتجات لتواكب تطلعاتنا لتعزيز السوق، بما يتناغم مع رؤية ورسالة الدائرة التي ترتكز على ثلاثة عوامل رئيسية، هي: الثقة، والابتكار، والسعادة.

ومن شأن المبادرة أن تساعد في خروجنا عن الأنماط التقليدية في بيع وشراء وتسجيل العقارات، وهي عمليات تحتم علينا اليوم تبني التكنولوجيا واحتضان التغيير، ومن هنا تم إطلاق منتجات عقارية بمساهمة من المطورين لجذب مستثمرين جدد.

لقد كان السوق العقاري في السابق يستهدف فئة معينة من المستثمرين، وهم الأثرياء، لكننا نسعى اليوم من خلال هذه المنتجات الأربعة إلى تغطية شريحة أكبر من المستثمرين داخل الدولة وخارجها، لمنحهم فرصة التملك في دبي والاستفادة من العوائد المجزية».

منتجات استثمارية

وأكدت ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، أن هذه المبادرة تصبّ في محاور مبادرة «عام التسامح في الإمارات».

وأضافت «سجل الربع الأول من 2019 زيادة 8 % في التصرفات العقارية مقارنة بالربع الأول من العام المنصرم واستقبل السوق في الأشهر الستة الأولى من 2019 استثمارات بـ119 مليار درهم في حين وصل نمو المستثمرين النشطين إلى 2800.

وينظر إلى المبادرة الجديدة على أنها باكورة فئة من المبادرات المبتكرة التي ستسهم في بناء قاعدة ومنصة استثمارية تحاكي تطلعات وتوجهات دبي في ظل النجاح الذي تشهده الإمارات بعد أن استحوذت على المرتبة الثانية عالمياً في الثقة في مستقبل الاقتصاد.

وقال ماجد صقر المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في أراضي دبي: «تعد الملكية الجزئية مبادرة جديدة أطلقتها الدائرة، وهي نظام معمول به في أكبر الوجهات الاستثمارية في العالم، وتعد دبي اليوم سباقة في الفرص الاستثمارية الجديدة، لتوفير المجال أمام شرائح أوسع من المستثمرين.

ويعني النظام ذاته المشاركة المتساوية في ملكية عقار بين أشخاص يتراوح عددهم من 2 إلى 4 مستثمرين، وستكون في البداية متاحة للمنشآت الفندقية. أما بالنسبة إلى التشريعات الخاصة بالتسجيل، فإننا نرتكز على التشريعات القائمة والمعمول بها».

4 اتفاقيات

جرى توقيع 4 اتفاقيات على هامش الحدث الأولى مع «إيثيس دبي» في تقديم خدمات الاستشارات والترويج العقاري، اما الثانية فكانت مع «إنفستبريدج كابيتال المحدودة» لتقديم خدمات الاستشارات لقنوات الاستثمار العقاري والثالثة مع «بيستر كابيتال إنفستمنت» في التطبيقات الرقمية والاستثمار والترويج العقاري، وجمعت الرابعة بين ماج للتطوير و«إيثيس»، لتكون أول اتفاقية توقّع بين مطور وبين شركة استثمار جماعي ضمن مبادرة «ريوس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات