دبي تنضم إلى وثيقة تحالف غرف التجارة لدعم المناخ

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي توقيع وثيقة تحالف غرف التجارة لدعم المناخ، والتي تضمنت تعهداً وانضمام أكثر من 450 غرفة تجارة حول العالم بهدف إيجاد حلول فعالية للتغير المناخي، وخفض البصمة الكربونية لنشاطات غرف التجارة على الفور.

وتضم الوثيقة، التي أطلقت أخيراً خلال المؤتمر الحادي عشر للاتحاد العالمي لغرف التجارة، التابع لغرفة التجارة الدولية في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، غرف تجارة من 6 قارات ودولاً بارزة حول عالم أبرزها الولايات المتحدة والصين والهند وجنوب أفريقيا ونيجيريا.

شارك في توقيع الوثيقة حمد بوعميم، رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة، والمدير العام لغرفة دبي، وحسن الهاشمي، الأمين العام لغرفة التجارة الدولية - الإمارات، ومدير إدارة العلاقات الدولية بغرفة دبي.

وتضمنت الوثيقة تعهد غرف التجارة بالعمل على تحديد المعدل العالمي لزيادة درجات الحرارة بـ 1.5 درجة مئوية، ودعم هدف الوصول لصافي انبعاثات صفر عالمياً بحلول 2050، والتعاون مع القطاعين العام والخاص لإيجاد حلول فعالية للتغير المناخي، وخفض البصمة الكربونية لنشاطات غرف التجارة. ودعت الوثيقة إلى التعاون العالمي لضمان تطبيق حلول مناخية على مستوى أوسع.

وأشار حمد بوعميم إلى أن وثيقة تحالف غرف التجارة لدعم المناخ توفر منصة لغرف التجارة لمواءمة وتعزيز جهودها للحد من تأثير تغير المناخ وتعزيز الممارسات التجارية المسؤولة، مضيفاً أن أهداف هذه الوثيقة العالمية تتوافق مع اتفاقية باريس بشأن التغير المناخي.

وأضاف أن غرف التجارة العالمية تلعب دوراً مهماً في مواجهة التحديات العالمية الملحة مثل التغير المناخي، حيث يمكن لهذه المؤسسات إيجاد حلول فعالة للحد من التغير المناخي وحث أعضائها على تقليل ممارساتها السلبية على البيئة، مؤكداً أن الغرفة من أوائل الغرف التي وقعت الوثيقة، لافتاً كذلك إلى حرص الغرفة على تشجيع أعضائها ومجتمع الأعمال في دبي على العمل على هذه الوثيقة لضمان مستقبل أكثر استدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات