قيس بن حميدة رئيساً تنفيذياً للشؤون المالية بـ«الإمارات للاتصالات المتكاملة»

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، أمس، تعيين قيس بن حميدة بمنصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية للشركة، ابتداءً من 14 يوليو.

وستعزز خبرة بن حميدة الواسعة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خارطة طريق التحول الخاصة بشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، حيث ستكون ذا فائدة مهمة في توجيه مسارات نمو وتطور الشركة.

وبفضل خبراته الكبيرة التي تمتد لسنوات طويلة في شركات اتصال عالمية سيقدم بن حميدة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة رؤية مميزة تنسجم مع استراتيجية الشركة للمرحلة القادمة.

وقال محمد الحسيني، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «نحن واثقون من الإضافة الكبيرة التي سيقدمها لنا قيس بن حميدة لما يمتلكه من خبرة كبيرة في مجال الشؤون المالية، خاصةً فيما يتعلق بتحديد الاستراتيجيات وضمان تنفيذها بشكل فعّال. نحن في مرحلة مميزة في مسيرة تطور الشركة، لذلك نحتاج إلى موظفين أكفاء لمساعدتنا على تحقيق أهدافنا الاستراتيجية للمرحلة القادمة، والاستفادة من الفرص المتاحة في السوق».

سجل حافل

وقال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «يتمتع بن حميدة بسنوات طويلة من الخبرة نظراً لتوليه مناصب عليا في العديد من الشركات الكبرى متعددة الجنسيات، إلى جانب امتلاكه سجلاً حافلاً بالإنجازات في قيادة العمليات المتعلقة بالتمويل والتحول المؤسسي، إلى جانب مساهماته في تحسين الأداء التشغيلي في جميع الشركات التي عمل فيها.

وبلا شك ستساهم خبرته الطويلة في قطاع الاتصالات عبر أوروبا والولايات المتحدة، فضلاً عن معرفته الكبيرة بتوجهات القطاع في المنطقة بتقديم إضافة كبيرة لنا وتعزيز خططنا ومسارات نمونا خلال المرحلة القادمة».

خبرات

شغل بن حميدة مؤخراً قبل انضمامه إلى الشركة منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة «موبايلي» في السعودية، والتي تُعد واحدة من أكبر شركات الاتصال التابعة لمجموعة اتصالات في الشرق الأوسط.

وقبل ذلك، تولى بن حميدة منصب المدير المالي لشركة أورانج مصر، حيث ساهم في التحولات الناجحة التي حققتها أعمال الشركة. وعمل كشريك في «فاليانس كابيتال»-إيطاليا، حيث أطلق صندوق البنية التحتية.

كما شغل منصب نائب رئيس أول لعمليات الاندماج والاستحواذ في «أورانج جروب»- باريس، حيث قاد بنجاح عملية تنفيذ العديد من الصفقات الاستراتيجية والشراكات. وبدأ مسيرته المهنية في الأعمال المصرفية في «سوسيتيه جنرال» - باريس والبنك الدولي بواشنطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات