«فوربس»: دبي تنضم لسباق محطات الطاقة الشمسية العائمة

ذكرت مجلة «فوربس» الأمريكية أن دبي تمتلك خبرة عريضة في تحويل البحر إلى يابسة، وذلك من خلال مشروعات عملاقة ناجحة لاصطلاح مياه الخليج العربي وتحويلها إلى جزر اصطناعية قابلة للسكن، مثل «نخلة جميرا» و«جزر العالم».

وأكدت المجلة أن دبي ممثلة في هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، ستستفيد كثيراً من هذه الخبرة في خططها التي أعلنت عنها الأسبوع الجاري لإنشاء محطات عائمة لتوليد الطاقة المتجددة في مياه الخليج.

ونشرت المجلة أمس تقريراً خاصاً عن خطط «ديوا» لإنشاء هذه المحطات، وذكرت أنها تأتي في إطار طموحات دبي الهائلة لتطوير مصادر الطاقة المتجددة الخاصة بها.

وأفاد التقرير بأن حكومة دبي وضعت نُصب عينيها هدفاً طموحاً وهو تدبير 75% من الطاقة التي تستهلكها من مصادر للطاقة المتجددة بحلول عام 2050، وصاغت هذا الهدف ضمن «استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050».

وأضاف التقرير أن دبي تقدر حجم الطاقة النظيفة الذي تحتاج إلى توليده بحلول عام 2050 كي تحقق هذا الهدف بنحو 42 غيغاوات. وأوضح التقرير أن بانضمام دبي إلى سباق محطات الطاقة الشمسية العائمة تكون قد قطعت شوطاً كبيراً على طريق تحقيق هذا الهدف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات