دبي تحقق قفزة في مؤشر أي تي كيرني للمدن العالمية 2019

حققت كل من دبي وأبوظبي قفزات كبيرة في أحدث تقرير عالمي عن الأعمال ورأس المال البشري أصدرته حديثاً شركة الاستراتيجية والاستشارات الإدارية العالمية «أي تي كيرني» بعنوان مؤشر المدن العالمية 2019، «حكاية موهبة: كيف سيحدد رأس المال البشري قادة المستقبل العالميين».

فقد جاءت دبي في المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محتلة المركز 27 عالمياً في «مؤشر المدن العالمية» الرئيسي من بين 130 مدينة تم تقييمها في جميع أنحاء العالم في فئات تشمل النشاط التجاري ورأس المال البشري وتبادل المعلومات والخبرات الثقافية والمشاركة السياسية.

وجاء في التقرير أن دبي حققت قفزة نوعية مثيرة للإعجاب إذ قفزت 10 درجات عن ترتيبها السابق في 2018 (42) لتحتل المركز 32 في مؤشر «النظرة المستقبلية» الفرعي من التقرير، متقدمة على مدن مثل دالاس وسياتل وميامي وبكين وسيؤول ومدريد وروما وميامي.

في حين قفزت أبوظبي بشكل كبير على مؤشر «النظرة المستقبلية للمدن» الفرعي للتقرير. وعند قياس الإمكانات المستقبلية للمدن، حيث تم تجميع مؤشر التوقعات من خلال تقييم أكثر من اثني عشر مؤشرًا رئيسيًا ومتوسط معدل التغير في كل مقياس باستخدام بيانات السنوات الخمس الماضية، صعدت أبوظبي التي تحتل المرتبة 69 في المؤشر الرئيسي، 30 مركزاً عن العام الماضي لتحل في المركز 20 على مستوى العالم، بعد أن أمضت السنوات الأربع الماضية ثابتة عند المركز 50.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات