«المول» يسعى للتوسع خليجياً وعربياً

منتجات بالصفحة الرئيسية للموقع | من المصدر

أعلن موقع المول للتسوق الإلكتروني، الذي يعد جزءاً من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، أنه يسعى بحلول نهاية 2019 إلى تعزيز وجوده في السعودية. كما بدأ توسعاته رسمياً في الإمارات وسلطنة عمان والكويت والبحرين. والخطوة التالية هي دخول سوق المشرق بحلول أوائل عام 2020، حيث إن المول لديه بالفعل علاقات مع الموزعين الرئيسيين وشركاء الخدمات اللوجستية. فالعمليات في شمال أفريقيا - من المغرب إلى مصر - موجودة بالفعل ضمن إطار خطط توسعة المول وستتجسد بنهاية عام 2020.

ومنذ إطلاقها في أكتوبر 2018، شهدت هذه المنصة نمواً كبيراً بنسبة 30 في المئة، ما دفعها لتصبح واحدة من اللاعبين الرئيسيين في سوق السعودية اليوم. وبناءً على الزيادة المستمرة في الطلب على التسوق في الشرق الأوسط اليوم، تم إنشاء «المول» لتقديم مجموعة واسعة من خيارات الأزياء، إضافة إلى العديد من الفئات الأخرى مثل مستحضرات التجميل والعطور والإلكترونيات، ما يتيح للعملاء التسوق عبر الإنترنت ليس فقط لأنفسهم ولكن للعائلة بأكملها أيضاً.

ومن أجل تقديم تجربة سلسة وشاملة للعملاء بدءاً من الشراء وحتى التسليم، يتعاون المول مع الشركات الرائدة في المنطقة عندما يتعلق الأمر بالدفع والخدمات اللوجستية وخدمات التوصيل التي تقدمها. ويوفر كل شريك أفضل ما في مجاله، ما يضمن تميّز المول في عالم التجارة الإلكترونية المتطور باستمرار. ومن خلال منهجه الشامل وشراكاته الاستراتيجية الرئيسة يشهد المول عدد زوار يبلغ نحو مليوني مستخدم شهرياً، ولديه أكثر من مليون مستخدم مسجل من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، غالبيتهم في السعودية. وتتمثل رؤية المنصة المبتكرة في تغطية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكملها بحلول عام 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات