«لوك أويل» تعزّز تعاونها مع الناقلات الكويتية

أعلنت شركة «لوك أويل» للزيوت البحرية ومقرها دبي، والتابعة لشركة النفط والغاز الروسي «لوك أويل»، تجديد اتفاقها مع شركة ناقلات النفط الكويتية، إحدى مؤسسات شركة البترول الكويتية. وعلى مدار الأعوام الثلاثة الماضية، قامت «لوك أويل» للزيوت البحرية بتزويد كل سفن أسطول النقل الخاصة بشركة ناقلات النفط الكويتية بمنتجاتها المتخصصة من زيوت التشحيم البحرية، وتتيح الاتفاقية الجديدة مواصلة التعاون الناجح بين الشركتين، والبناء على ما تم تحقيقه من شراكة تجارية متينة، إذ ستزود شركة «لوك أويل» للزيوت البحرية للسنوات الثلاث المقبلة أسطول شركة الناقلات الكويتية بأفضل منتجات زيوت التشحيم البحرية، ويبلغ قوام هذا الأسطول 24 سفينة، تضم عدداً من ناقلات النفط الخام العملاقة، وناقلات المنتجات البترولية، وسفن نقل غاز البترول المسال، وناقلات تزويد وقود السفن.

اتفاقية

وقّع الاتفاقية في مقر مكتب شركة الناقلات في الكويت جون مانوهاران، مديرة «لوك أويل» للزيوت البحرية، والمهندس علي شهاب، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية.

وقال المهندس علي شهاب، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية: «خلال الفترة القصيرة لعلاقتنا التجارية مع شركة «لوك أويل» للزيوت البحرية، والتي امتدت لمدة ثلاث سنوات، لمسنا بشكل واضح من الشركة وموظفيها مستوى خدمات الدرجة الأولى فيما يتعلق بمنتجات زيوت التشحيم البحرية، والخدمات الممتازة التي قدموها لنا خلال تعاوننا، هذا ما جعلنا نتخذ قرارنا بتجديد عقدنا لاختيار الأفضل لشركتنا، فجودة منتجات «لوك أويل» للزيوت البحرية، ساعدتنا في تحقيق رؤيتنا في تطوير وتوسيع نطاق أعمالنا في قطاع شحن منتجات النفط والغاز، وتنفيذ مهمتنا المتمثلة في تبني العمليات التشغيلية وفقاً للمعايير العالمية بطريقة فعّالة تعزز السلامة والمسؤولية البيئية».

أسطول كبير

وقال جهاد البنّاي، القائم بأعمال مدير شركة ناقلات النفط الكويتية: «نحن ندير أسطولاً كبيراً من السفن، وسنواصل البحث عن أساليب تحسين عملياتنا، ليس من أجل تطوير أعمالنا وتعزيز أعمال عملائنا، وإنما أيضاً من أجل المحافظة على حماية البيئة البحرية. ومنذ أن بدأت شراكتنا مع «لوك أويل» للزيوت البحرية عام 2015، تمكنا من تحقيق ذلك مراراً وتكراراً من خلال إبداعهم في إثبات خبرتهم التكنولوجية في هذه الصناعة.. هذا الأمر نقدره بشكل كبير، وكان عاملاً رئيساً أسهم في قرارنا بتمديد العقد بيننا بكل ثقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات