«خطة دبي» لتطوير منطقة الأمازون

منطقة ماناوس للتجارة الحرة

أطلقت وزارة الإنتاجية والتوظيف والتنافسية البرازيلية، على مشروع تنمية اقتصادية لمنطقة الأمازون اسم «خطة دبي»، مستلهمة نهج دبي في الحلول والبدائل للنفط والغاز، والتنوع في الاستثمار.

ووفقاً لما نشرته صحيفة «فولها دي ساو باولو» البرازيلية، تحت عنوان «الحكومة تعدّ خطة دبي لاستبدال منطقة ماناوس للتجارة الحرة»، فإن كارلوس دا كوستا وزير الإنتاجية، أطلق بشكل غير رسمي على «خطة اقتصاد الأمازون»، اسم «خطة دبي».

وأضافت الصحيفة أن مشروع منطقة ماناوس للتجارة الحرة يهدف إلى تحفيز عدة مجالات اقتصادية، هي المستحضرات الدوائية الحيوية، والسياحة والتعدين ومزارع الأسماك، بحيث تتمكن الشركات في المنطقة من إنتاج ما يعادل على الأقل الدعم المالي المقدم من الحكومة، الذي يبلغ ما يقارب 6,4 مليارات دولار في العام.

ووفق الصحيفة، فإن دبي تستثمر في القطاعين السياحي والمالي، بما يبعث الاستقرار في الاقتصاد، ويمثل النفط 6 % فقط من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، أما قطاعا البناء والتجارة، فيشكلان حوالي 40 % من ناتج الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات