شركات صينية تعتزم استثمار 4 مليارات دولار بمشاريع لوجستية في الإمارات

تشهد صناعة الخدمات اللوجستية في الإمارات نمواً كبيراً مع المزيد من مجمعات الخدمات اللوجستية في دبي وأبوظبي، ومع استعداد الشركات الصينية لاستثمار 4 مليارات دولار (14.68 مليار درهم) في مشاريع لوجستية في دبي وأبوظبي، وذلك وفقاً لناديا عبد العزيز، رئيس اللجنة الوطنية للشحن والخدمات اللوجستية (نافل).

إكسبو 2020

وأضافت: الأعمال اللوجستية في ازدهار، حيث يتم إنشاء العديد من المشاريع لمعرض اكسبو 2020، والمستثمرون الصينيون يعتزمون الاستثمار في أبوظبي ودبي. وستكون هناك مجمعات لوجستية كبيرة في جبل علي ومجمع آخر في موقع المعرض، ويعنى أحد هذه المجمعات بمعالجة الأغذية فيما يعنى الآخر بالتصنيع والتصدير. وستحظى أبوظبي بمشروع ضخم للخدمات اللوجستية من شأنه أن يعزز القطاع التجاري في الإمارات«.

وأعربت ناديا عبدالعزيز عن بالغ تقديرها لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، لتوجيهاته السديدة ودعمه المستمر لـ»نافل«من أجل تحقيق رؤيتها وأهدافها.

الاجتماع السنوي

وقالت ناديا في كلمة توجهت بها إلى أعضاء نافل في حفل تم تنظيمه في فندق أرماني في برج خليفة على هامش أعمال الاجتماع السنوي لـ»نافل) إن الحكومة تعمل أيضاً على جذب الاستثمارات الأجنبية بغرض الاستثمار والتصنيع والتصدير، وذلك في مسعى لتعزيز التجارة التي تسهم بنسبة 30% في الناتج المحلي الإجمالي لدبي.

وأضافت: تتابع نافل بناء العلاقات مع الحكومة بهدف الترويج الدائم لهذه الصناعة، ولمساعدة المستثمرين على القدوم والاستثمار في الإمارات. والأهم من ذلك أن مهمة اللجنة تكمن في رفع معايير صناعة الخدمات اللوجستية في الإمارات. وتنطوي استراتيجية نافل على تشجيع الطلاب الشباب للانضمام إلى هذا القطاع المتنامي.

وتماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات العربية، سيكون لدينا تركيز أكبر على تمكين وتدريب المواطنين في هذا القطاع، حيث تقدم اللجنة ضمن هذا التوجه منحاً دراسية للمواطنين لحضور دورات حول صناعة الشحن، في الوقت الذي تنفق فيه الحكومة بشكل كبير على قطاعات الخدمات اللوجستية والبنى التحتية التي شهدت ثاني أكبر نمو في الوظائف بعد السياحة.

دبي الجنوب

ومن جانبه، سلط أندريا كولو، مدير دبي الجنوب، الضوء في كلمة له، على المحفزات والعروض المقدمة إلى شركات الخدمات اللوجستية في دولة الإمارات وإلى أعضاء نافل.

لبنان

وقالت رولا مزهر، ممثلة نقابة وكلاء الشحن اللبنانية، إن هناك الكثير من الأعمال بين الإمارات ولبنان. ودعت أعضاء نافل لاستخدام بيروت كمركز لهم، وذلك للاستحواذ على أعمال إعادة الإعمار في سوريا والعراق. ويمكن إدارة هذا العمل من الإمارات وكذلك من لبنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات