انطلاق معرض «هاردوير آند تولز 2019»

انطلقت أمس، فعاليات معرض هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019، وتستمر حتى يوم 12 يونيو في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويشارك في الدورة العشرين للمعرض 140 عارضاً من 9 دول. يأتي ذلك فيما بلغ حجم تجارة دبي في المعدات المعدنية والأدوات 4.59 مليارات درهم في 2018، وجاءت الصين، الولايات المتحدة، إيطاليا، السعودية وألمانيا كأكبر خمس شركاء تجاريين للإمارة خلال العام في ما يتعلق بمعدات وماكينات الإنشاء. ويقام المعرض بالتزامن مع معرض أوتوميكانيكا دبي، أكبر معرض تجاري دولي لخدمات المركبات وما بعد البيع في المنطقة.

ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن جمارك دبي، استوردت دبي ما قيمته 3 مليارات درهم من المعدات والأدوات العام الماضي، فيما بلغ حجم الصادرات وإعادة التصدير إلى الدول المجاورة 1.59 مليار درهم.

وقال ديشان إيساك، مدير عام المعرض من ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، إن المعرض يمثل بداية مسار لمستقبل جديد جريء يتمحور حول التصنيع المضاف لقطاع عريض من الصناعات، وأضاف: «يعد هاردوير آند تولز الشرق الأوسط المنصة المثالية للقاء اتصالات جديدة، مناقشة الاتجاهات والتطورات التقنية والتعرف على جديد المنتجات والحلول».

وتابع: قمنا بإضافة فعاليات جديدة هذا العام، أولها مؤتمر الشرق الأوسط للتصنيع المضاف، وهو مؤتمر لمدة يومين يتضمن عروضاً توضيحية ذات رؤية ودراسات حالة توضح كيف أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تحدث تحولاً في الصناعات الرئيسية مثل الإنشاء، التصنيع، النفط والغاز، بناء السفن والسيارات.

واستطرد قائلاً: أبرمنا شراكة كذلك مع معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي (MEITI) لتقديم مسابقة أفضل لحّام في الشرق الأوسط، وهي المسابقة الأولى من نوعها في المنطقة التي تدعو المحترفين الفنيين في تصنيع الفولاذ واللحام إلى ثلاثة أيام من المنافسات القوية.

مؤتمر التصنيع المضاف

وبدأ مؤتمر التصنيع المضاف فعالياته أمس، وشارك به أبرز رواد الفكر والخبراء في هذه التقنية سريعة النمو. ومن أبرز المتحدثين في المؤتمر د. فتحي فنيش، متخصص الطيران في شركة مبادلة، د. بندر المنجور، الباحث في سابك، الذي تحدث عن تمييز التصنيع المضاف للصناعة 4.0، وأحمد راجي، مدير عام التصميم، الإنتاج والإبداع في الاتحاد للهندسة، الذي تحدث عن AM للخطوط الجوية وصناعة الطيران.

ومن المتحدثين أيضاً في مؤتمر الشرق الأوسط للتصنيع المضاف جاسبريت سيدو، مدير الأعمال في جامبو للإلكترونيات، الذي يقدم عرضاً توضيحياً غداً (11 يونيو) عن تحديات وحلول التصنيع المضاف. تشتهر جامبو للإلكترونيات بأعمال تجزئة الإلكترونيات الاستهلاكية في الشرق الأوسط، وقد طورت كذلك قسم أعمال يوفر حلول تصنيع ثلاثية الأبعاد للعملاء التجاريين.

الشركاء الرئيسيون

تحافظ الصين على مكانتها بوصفها الشريك التجاري رقم واحد لدبي للعام الثاني على التوالي، حيث بلغ حجم تجارة المعدات والأدوات بين البلدين 790 مليون درهم ــ بنسبة 17 % من حجم التجاري الكلي، وبزيادة نسبتها 4 % مقارنة بالعام السابق.

وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بحجم تجارة بلغ 558 مليون درهم (12% من الحجم الكلي)، تلتها إيطاليا (426 مليون درهم)، السعودية (360 مليون درهم) وألمانيا (278 مليون درهم). وأسهمت الدول الخمس الكبرى معاً بنسبة 52 % (2.4 مليار درهم) من إجمالي حجم تجارة دبي في المعدات والأدوات في 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات