تقرير

توقع تأثر الأسواق الإقليمية بالاتجاه الإيجابي للأسهم العالمية

توقع التقرير الأسبوعي لـ«الشركاء المتحدون للاستثمار»، أن تلحق الأسواق الإقليمية بالاتجاه الإيجابي المسجل في الأسواق العالمية. وانتعشت أسواق الأسهم العالمية مرة أخرى خلال الأسبوع على خلفية التفاؤل المتزايد بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يخفض أسعار الفائدة هذا العام للحفاظ على النمو الاقتصادي، متغلباً على المخاوف من تهدئة سوق العمل.

إقليمياً، أشار تقرير «الشركاء المتحدون للاستثمار» إلى أنه تم إغلاق معظم الأسواق الرئيسية بمناسبة العيد. وكان شهر مايو مخيباً للآمال بالنسبة للأسواق الإقليمية، حيث سجلت جميع الأسواق الخاضعة للتغطية خسائر في شهر مايو.

كانت المملكة العربية السعودية الأسوأ أداءً مع خسائر بلغت 8.5٪، تليها 7.7٪ في مصر. لكن من المتوقع أن تلحق الأسواق الإقليمية بالاتجاه الإيجابي المسجل في الأسواق العالمية خلال الأسبوع الماضي.

وإضافة إلى ذلك، يتوقع المستثمرون خفض سعر الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في الأشهر المقبلة، مما يرفع من حالة التفاؤل بالنسبة للأسواق الإقليمية. من المتوقع أيضاً أن يرتفع نشاط التداول، حيث يعود المستثمرون بعد عطلة العيد حسب ما أشار إليه تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات