مناطق دبي الحرة روافد تغذي التجارة العالمية

ذكرت مجموعة أكسفورد للأعمال أن المناطق الحرة في دبي هي روافد تغذي التجارة العالمية. وأضافت المجموعة الاقتصادية العالمية أن الأرقام تشير إلى تطور سريع وكبير في التجارة عبر المناطق الحرة في دبي، التي سجلت نمواً قوياً في العام الماضي.

وبلغت التجارة غير النفطية في مناطق دبي الحرة العام الماضي 225.6 مليار درهم مقارنة برقم 173 مليار درهم في العام السابق له، أو ارتفاع بنسبة 24.6% من إجمالي صادرات الإمارة وإعادة الصادرات، وتمثل نسبة 17.4% من إجمالي تجارة دبي.

كما أن النمو بنسبة 30.4% في توسعات إعادة الصادرات وحدها من المناطق الحرة، يزيد كثيراً على نسبة النمو في تجارة الصادرات وإعادة الصادرات من خلال التجارة الخارجية التقليدية، التي كانت بنسبة 11.3 و 5.4% على الترتيب. في الوقت الذي يمثل فيه هذا الرقم من النمو 1.3% فقط من قيمة صادرات المناطق الحرة.

وقالت مجموعة أكسفورد إن إعادة الصادرات من المناطق الحرة في دبي تمثل عماداً من أعمدة النمو الاقتصادي وتجارتها.

وأضافت المجموعة أنه برغم الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، إلا أن الصين لا تزال أكبر شريك في التجارة غير النفطية مع دبي حيث بلغ حجم التجارة بين الجانبين 139 مليار درهم في العام الماضي، بينما احتلت الهند المركز الثاني برقم 116 مليار درهم، ثم الولايات المتحدة، برقم 81 مليار درهم، ثم سويسرا برقم 49 مليار درهم، ما يوضح انفتاح دبي تجارياً على غالبية القوى التجارية الكبرى في العالم، بفضل مناطقها الحرة وارتباطها الوثيق بدول العالم والتجارة العالمية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات