نسب إشغال مرتفعة بفنادق آر القابضة في رمضان

افتخار حمداني

نجحت فنادق آر القابضة في تسجيل نسب إشغال مرتفعة خلال شهر رمضان المبارك. وتضم مجموعة فنادق آر القابضة في عجمان فندق وأجنحة رمادا عجمان، وفندق رمادا بيتش عجمان، وويندهام غاردن كورنيش عجمان.

إشغال 80 %

وقال افتخار حمداني المدير العام للمجموعة إن فنادقنا الثلاثة في عجمان، حققت نجاحاً في أعمالها خلال شهر رمضان المبارك. فقد بقيت نسبة الإشغال لدينا عند مستوى 80% رغم شدة المنافسة. وشهد قطاع الطعام والشراب في فنادقنا نجاحاً لافتاً هذا العام، سواء بالنسبة للمطاعم أو أنشطة الاحتفالات والمناسبات.

وكان من المعتاد أن تشهد المطاعم الثلاثة، كينغز غريل، وغورميت غاردن، وأوركيد إقبالا كبيرا خلال وجبات الإفطار، حيث استقبلنا ضيوفاً من أنحاء الإمارات، ممن أتوا للتمتع بتجربة الطعام في هذه المطاعم، ونحن على ثقة من أن معظم نجاحنا جاء من السمعة التي نحظى بها بين الضيوف الذين يستمتعون حقاً بأطعمتنا وخدمتنا ويتداولون ذلك مع الآخرين.

وعزز الإقبال أن جميع العروض بالمطاعم كانت تأتي مع خصم 20% خلال الأيام العشر الأوائل من شهر رمضان. كما كان النزلاء يحصلون على خصم خاص 50% في حالة تسجيل الوصول خلال الفترة من الساعة التاسعة صباحاً حتى منتصف الليل.

الفخامة والجمال

ويُعد فندق ويندهام عجمان أوَّل فنادق ويندهام جاردن في الإمارات، ويتضمن 179 جناحاً وغرفة جميعها مُواجِهةٌ للشاطئ على الخليج العربي. ويحتوي الفندق على رُدهةٍ فخمة في الدور العُلوي، ومرافق ترفيهية من الطراز الأول تتضمن ناديا صحيا حديثا، وناديا للياقة البدنية، ومسبحا خارجيا مع جاكوزي، وناديا للأطفال.

ويتيح الفندق خياراتٍ متعددة لتناول الطعام من ضمنها مطعم «سيسكيب» المتخصص بالمأكولات البحرية، ومطعم «غوريه جاردن» الذي يفتح أبوابه طوال اليوم، ومقهى «آر كافيه» في رواق الفندق، ومطعم «ويفز بوول بار» الذي يطل على المسبح.

تنمية الأعمال

وأفاد أن مجموعة آر للفنادق تسعى إلى تنمية أعمالها عن طريق تطوير أو الاستحواذ على عدد من الفنادق الجديدة ذات المواقع المميزة، وإنشاء مرافق وخدمات فندقية تتمتع بعقود امتياز مناسبة.

وتفخر الشركة بامتلاكها لفريق إداري وموظفي فنادق يتميزون بالاحترافية والمهنية والكفاءة؛ إلى جانب ترسيخها لمكانتها المتقدمة في قطاع الضيافة والفنادق؛ مع امتلاكها لمرافق فندقية تتمتع بجودة عالية وتتميز بتقديم خدمات ممتازة من الدرجة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات