مؤتمر التصنيع المضاف بدبي يركز على اتجاهات الطباعة ثلاثية الأبعاد

تستضيف دبي النسخة الافتتاحية من مؤتمر التصنيع المضاف في الشرق الأوسط، وهي قمة على مدى يومين تدرس الاتجاهات والإبداعات المستمرة التي تغذي الطباعة ثلاثية الأبعاد سريعة التوسع.

ويُعقد مؤتمر التصنيع المضاف في الشرق الأوسط على هامش معرض الشرق الأوسط للمعدات والأدوات المعدنية «هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2019»، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، خلال الفترة من 10-12 يونيو.

كما يدرس المؤتمر الأول من نوعه أيضاً الإمكانات المثيرة التي يزخر بها في آلاف التطبيقات عبر قطاعات متنوعة مثل البناء، الطب، التصنيع، النفط والغاز وبناء السفن وصناعة السيارات. وسيشارك في المؤتمر الذي تنظمه ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط مجموعة رفيعة المستوى من خبراء الصناعة يتحدثون عن مختلف التحديات التي تواجه الصناعة، ويسلطون الضوء على الإمكانات المثيرة التي يحملها هذا التوجه لمختلف القطاعات.

كما يسلط مؤتمر التصنيع المضاف في الشرق الأوسط الأضواء على الصناعة سريعة النمو في وقت تشير فيه توقعات رسمية بدبي إلى أن كل مبنى جديد في الإمارة سيتم طباعته ثلاثي الأبعاد بنسبة تصل إلى 25 %. وسيرأس الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدكتور بشار الخصاونة، رئيس برنامج الدراسات العليا في قسم الهندسة الميكانيكية والأستاذ المساعد للهندسة الميكانيكية بجامعة خليفة.

ومن المتوقع أن يؤدي تطبيق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى تغيير عملية الإنتاج في مختلف القطاعات في السنوات القادمة. وتشير التقارير إلى أن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد يمكنها خفض تكاليف البناء بنسبة تتراوح بين 50 - 70 %، وتقليص تكاليف العمالة بنسبة تتراوح من 50 إلى 80 في %. بالإضافة إلى ذلك، ستساعد هذه التقنية في الحد من النفايات الناتجة عن عمليات البناء بنسبة تصل إلى 60 %، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على العوائد الاقتصادية للقطاع ويساهم في التنمية المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات