«ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا» تعقد شراكة لجمع التبرعات لحملة «بسمة»

ساهم برنامج تضامن، البرنامج الذي أطلقته فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا في إطار مبادرات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، في زيادة حجم التبرعات خلال شهر رمضان المبارك.

وعقدت سلسلة الفنادق العالمية مؤخرًا شراكة مع شبكة الأعمال الدولية «بي إن آي» ـ الشبكة العالمية لتوطيد علاقات الأعمال، إحدى أكبر المؤسسات العالمية التي تختص باستقطاب الشراكات، تضمنت استضافة إفطار خيري في فندق ميلينيوم المطار دبي. وتم خلال الإفطار الذي قام بتنظيمه أعضاء «بي إن آي» في الإمارات، جمع مبلغ 65 ألف درهم لحملة «بسمة» التي أطلقتها مؤسسة الجليلة، وذلك في إطار مبادرة «تضامن» التي تندرج ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لفنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبحضور أكثر من 350 عضواً من شبكة «بي إن آي» مع عائلاتهم وأصدقائهم وتخلل حفل الإفطار اقامة مزادٍ خاص لجمع المزيد من الأموال إضافةً إلى ما تم جمعه خلال الإفطار، حيث جمع المزاد مبلغ 25.000 درهم ليصبح إجمالي المبلغ المجموع 65 ألف درهم.

وتتعاون فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا مع مؤسسة الجليلة احتفاءً بروح العطاء منذ فبراير 2018 ونتج عن هذه الشراكة انطلاق برنامج «تضامن» لتشجيع الضيوف المقيمين في فنادق ميلينيوم المشاركة في البرنامج على التبرع بمبلغ 5 دراهم للمؤسسة غير الربحية.

وقد تعهدت الفنادق المشاركة هذا العام بالتبرع بمبلغ 5 دراهم عن كل حجز لوجبة إفطار خلال شهر رمضان المبارك للحملة الرمضانية السنوية التي تطلقها مؤسسة الجليلة «بسمة»، حيث ستستخدم كافة الأموال المجموعة خلال الحملة في دعم برنامج فرح لعلاج الأطفال الرامي لرسم البسمة على وجوه الأطفال الذين يعانون من أمراض تهدد الحياة أو منهكة لحياة الطفل.

وتدير فنادق ومنتجعات ميلينيوم حالياً 40 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ومن المتوقع أن تفتح 14 فندقاً خلال العام، و35 فندقاً في السنوات المقبلة في المنطقة.

130

فنادق ومنتجعات ميلينيوم تمتلك وتدير وتشغل أصولًا لأكثر من 130 فندقًا حول العالم. وتضم الشركة 40 ألف غرفة ومحفظة من العلامات التجارية. ومنذ إنشائها بأبوظبي، واصلت فنادق ومنتجعات المجموعة التوسع إلى وجهات متعددة بالمنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات