جافزا تتنازل عن 35 مليون درهم لصالح العملاء

في خطوة جريئة واحتفالاً بعام التسامح خلال 2019 في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، الرائدة على مستوى الشرق الأوسط والمحرك الرئيسي لنمو اقتصاد دبي، عن مبادرة تتنازل بموجبها عن غرامات تقدر بنحو 35 مليون درهم مستحقة على عملائها من الشركات في المنطقة الحرة.

يتوافق قرار جافزا مع أهداف حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز التسامح، وكذلك مع أهداف المنطقة الحرة نفسها في دعم المجتمعات التي تخدمها.

وبالمناسبة، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مؤسسة الموانىء والجمارك والمنطقة الحرة وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي: "لقد اختار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون 2019 عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك يتماشى بقوة مع قيمنا ومبادئنا المؤسسية. ونحن فخورون بدعم مبادرات الحكومة وجهودها لتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج للتعايش بين الثقافات المختلفة".

وأضاف: "لطالما وضعت جافزا احتياجات عملائها على رأس أولوياتها، وهذه المبادرة جزء من سلسلة مبادرات لخلق بيئة عمل تحفز النمو وتساعد الشركات على تقليل التكاليف. وسنواصل دعم توجهات الابتكار وتطوير الحلول والخدمات التي يتوقعها عملاؤنا منا". 

بالإضافة إلى توافقها مع إحياء مبادئ عام التسامح، من المتوقع أن تعود هذه المبادرة بالفائدة على اقتصاد دبي، حيث ستعزز أموال المخالفات من استثمارات الشركات وعملياتها وتساعدها على مواصلة النمو. 

يدعم قرار التنازل عن الغرامات هدف الحكومة المتمثلة في تعزيز تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مؤشر "سهولة ممارسة الأعمال"، بالإضافة إلى تحفيز الشركات الجديدة والمستثمرين الذين يتطلعون إلى الفرص في منطقة الشرق الأوسط. تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة حاليًا مكانة رفيعة من خلال تبوئها الترتيب الـ 11 في تصنيف "سهولة ممارسة الأعمال" الصادر عن البنك الدولي، ولجافزا دور حيوي في هذا التصنيف الإيجابي. وكذلك، فإن المنطقة الحرة مصدر رئيسي لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر، حيث تستقطب حوالي 24 في المائة من إجمالي تدفق الاستثمار سنوياً إلى دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات