جاذبية

«بين أند كومباني»: الإمارات مركز رئيسي للإنفاق على التجارب الفاخرة

أكدت شركة «بين أند كومباني» الأمريكية للاستشارات الإدارية أن الإمارات مركز رئيسي للإنفاق ليس على السلع الفاخرة فحسب، وإنما على التجارب الفاخرة أيضاً.

وذكر تقرير للشركة الأمريكية عن توقعاتها المستقبلية لسوق السلع الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي أن سوق الإمارات احتفظت بجاذبيتها للمستهلكين الأثرياء، ليس من الإمارات فقط، ولكن أيضاً المقيمين على أرضها والوافدين من كافة أنحاء العالم. وأضاف التقرير أن هذه الحقيقة تتضح من نمو قطاع الضيافة الفاخرة في الإمارات العام الماضي 5%، وكذلك نمو قطاع المطاعم الفاخرة 6%.

وأفاد التقرير بأنه لا توجد ثمة أي مؤشرات على التراجع في هذا النمو، بل من المتوقع أن تشهد الإمارات وكذلك السعودية، زيادة هائلة في عدد الفنادق الفاخرة على مدى السنوات القليلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات