«أدنوك» تطلب عروضاً لعقدين بمشروع غاز

طلبت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) من الشركات المؤهلة لمشروع الغاز الكبريتي في حقلي حيل وغشا أن تشكّل تحالفات مشتركة، وتقدّم عروضها لتنفيذ عقدين رئيسين في المشروع، وفق ما نقلته مجلة «ميد» عن مصادر في صناعة الغاز.

وأضافت المجلة أنه من المتوقع أن تصل تكلفة المشروع إلى 8 ـ 10 مليارات دولار، وتم تقسيمه إلى أربعة عقود رئيسة للأعمال الهندسية والمشتريات والبناء. وتشمل أعمال العقد الأول (بحري) مراكز الحفر البحري وخطوط أنابيب تحت البحر ومنصات لمرافق الضغط، وتشمل أعمال العقد الثاني (بحري) محطة غشا البحرية لمعالجة الغاز وأماكن إقامة مركزية.

ويشمل العقد الثالث (بري) مرافق منطقة منايف وخطوط أنابيب فرعية، ومبنى التحكم الرئيس والأعمال التحضيرية والمباني لأغراض خلاف المعالجة. ويتضمن العقد الرابع (بري) محطة منايف الرئيسة للمعالجة (بما فيها تجميع الغاز ومعالجته ووحدة استخراج الكبريت).

وقال أحد المصادر لمجلة ميد إن شركة أدنوك طلبت من الشركات المؤهلة للمشروع تكوين تحالفت فيما بينها بسبب الحجم الكبير للمشروع وارتفاع تكلفته. وأضافت المجلة أن الشركات قد تقدمت بالفعل بوثائق التأهل للمشروع في وقت سابق. وقال مصدر إن شركة أدنوك من المتوقع أن تطلق دعوة تقديم العروض لبقية العقود في مطلع يوليو أو أغسطس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات