«إنتريبرينور»: تغيرات مواتية في البيئة الاقتصادية بالإمارات

ذكرت مجلة «إنتريبرينور» الأمريكية أن ثمة مؤشرات على المزيد من التغيرات الإيجابية والمواتية في البيئة الاقتصادية بالإمارات.

ونشرت المجلة المتخصصة في شؤون ريادة الأعمال والشركات الناشئة حول العالم مقالاً أمس عن أحوال الاقتصاد الكلي المتوقع أن تسود في دولة الإمارات خلال الفترة المتبقية من العام الجاري 2019. وأكد المقال أن رياح التغيير الإيجابية تهب حالياً بقوة على مناخ الاقتصاد الكلي السائد في الإمارات، حاملةً معها أخباراً وأوضاعاً أفضل للشركات العاملة في الدولة، خاصةً الشركات الناشئة.

وسرد بعضاً من مظاهر التغيير، وأوضح أن من أهمها السياسة المالية التوسعية التي بدأت حكومة الإمارات في تطبيقها منذ العام الماضي، والتي تمثلت في المحفزات المالية التي أعلنت عنها حكومة أبوظبي. وذكر المقال أن من أهم ملامح التغيير أيضاً التوسع اللافت في الإنفاق الحكومي على مشروعات البنى التحتية.

وأضاف أن هناك ظروفاً أخرى خارجية مواتية تدعم المناخ الاقتصادي الإيجابي في الإمارات، ومنها إحجام البنك المركز الأمريكي «الاحتياطي الفيدرالي» عن رفع أسعار الفائدة مجدداً، ما يعني عدم حدوث زيادة في كلفة رأس المال في الإمارات، نظراً لارتباط الدرهم بالدولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات